fbpx
الأولى

اعتقال مزان “حارقة” العرب

أقرت أمام الضابطة القضائية أن الفيديو الذي نشر على موقعها يعود إليها

تحيل الفرقة الجنائية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن الرباط، على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية، اليوم (الثلاثاء) الناشطة الأمازيغية مليكة مزان في حالة اعتقال بتهمة التحريض على ارتكاب جناية، بعدما أمرت النيابة العامة مساء أول أمس (الأحد) بوضعها رهن الحراسة النظرية للتحقيق معها في موضوع نشرها فيديو على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، وإرفاقه بتدوينة تدعو إلى الذبح والقتل في حق العرب.
وأوضح مصدر رفيع المستوى أن مزان قضت ليلة رهن الحراسة النظرية، واستمع إليها المحققون إلى غاية زوال أمس (الاثنين)، في موضوع التهديد بارتكاب جرائم القتل والذبح وجرائم مرتبطة بقانون الصحافة والنشر الجديد، بعدما نشرت على حسابها فيديو تتوعد فيه بذبح العرب وقطع رؤوسهم وطردهم من شمال إفريقيا، إذا لم يسمح لكردستان بالاستقلال.
واستنادا إلى المصدر ذاته، أقرت الموقوفة، أثناء إشعارها بالاتهامات المنسوبة إليها، أن الفيديو يعود إليها فعلا ونشرته على حسابها، وهو ما استغرب له المحققون حينما اعترفت بتلقائية ما نسب إليها من تهديد بارتكاب جرائم.
وأوضح مصدر أمني آخر أن الاتجاه الذي تسير فيه الأبحاث التمهيدية يؤكد تورط المشتبه فيها في جرائم الصحافة والنشر، ووجهت تعليمات بإحالتها في بداية الأمر على وكيل الملك، الذي سيقرر ما إذا كان الأمر يتعلق بجنحة أو جناية أثناء تكييفه للاتهامات الواردة بمحاضر الأبحاث التمهيدية.
وعلمت «الصباح» أن والي أمن الرباط وجه الأبحاث التمهيدية إلى ضباط متمرسين بالفرقة الجنائية قصد التحقيق مع الظنينة في الاتهامات المنسوبة إليها، بعدما جر عليها انتشار الفيديو غضبة واسعة بمواقع التواصل الاجتماعي، كما أخرج الأمر معتقلين سلفيين سابقين إلى التنديد بتصريحاتها التي توعدت فيها العرب بالطرد من شمال إفريقيا.
وحسب ما تسرب من ردهات الضابطة القضائية، تعامل المحققون باحترام كبير مع الموقوفة، وأشعروا عائلتها بموعد تقديمها أمام النيابة العامة.
وعلمت «الصباح» أن محامين محسوبين على الحركة الثقافية الأمازيغية سيحجون من مدن مختلفة، اليوم (الثلاثاء)، إلى المحكمة الابتدائية للحضور مع مزان أثناء استنطاقها، ولم يستبعد مصدر «الصباح» أن ينظم نشطاء من الحركة الأمازيغية وقفة احتجاجية بشارع مدغشقر تزامنا مع استنطاق مزان وعرضها على جلسات المحاكمة.
يذكر أن الفيديو المنشور قبل أيام جرى حجبه نظرا لما يتضمنه من تهديد بارتكاب جرائم خطيرة تتعلق بالذبح والقتل، واستجابت إدارة «فيسبوك» لطلب حذفه.
عبد الحليم لعريبي

تعليق واحد

  1. Assalamo Alaicom
    Le marocain est par nature sage est ouvert.
    C’est ce qui a permis au Maroc de préserver son indépendance et d’avoir une culture diversifiée.
    Je suis attaché commercial depuis 15 ans je traite avec beaucoup de nationalités, je me déplace aussi beaucoup à l’étranger, je suis des clients de différentes origines et c’est ce que j’ai pu observer !
    .Alors soyons fier et arrêtons de jouer avec le diable
    On peut résoudre les problèmes liés aux décalage sociale par de vraies changements démocratiques
    !La préservation de la diversité culturelle est vitale
    La question de la langue et de la culture amazire est vitale aussi et des engagements doivent être tenus de tous pour les preserver
    Enfin, je ne voie pas chez cette femme ce qui fait la beauté et l’authenticité de l’esprit marocain, merci.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى