fbpx
أخبار الصباح

أخبار الصباح

> الداخلية
تعم حالة غضب واستهجان أطر وموظفي ولاية جهة البيضاء سطات بسبب سلوكات الكاتب العام بالولاية التي تسببت في إثارة مشاكل داخلية. واعتبر العديد من الأطر أن الوالي السابق أخطأ حينما عينه كاتبا عاما لوجود أطر أخرى كفؤة، مطالبين وزير الداخلية بفتح تحقيق في صفقة الأبواب الإلكترونية التي زودت بها الولاية، مضيفين أن الوالي الجديد لن يقوم بأي إجراء بعد أن أصبح في صفه.
> وفاة
أكد حفيظ البقالي، نائب رئيس مقاطعة سيدي بليوط، أمس (الاثنين)، وفاة ثاني ضحية في حادث انهيار منزل بدرب المعيزي بالمدينة القديمة بالبيضاء. وقال البقالي إن عمليات هدم المنازل المجاورة تأجلت لهذا السبب، موضحا أن الضحية الثاني هو ابن الرجل المسن الذي توفي أول أمس (الأحد) حين هوت فوقه أسلاك كهربائية، فتدخل ابنه لإنقاذه، قبل أن يلفظ أنفاسه هو الآخر مـتأثرا بحروق.
> القنيطرة
لم يدم مقام لجنة بحث وتحقيق، بعثها، الأسبوع الماضي، فؤاد المحمدي، عامل إقليم القنيطرة، إلى جماعة الحدادة، التي يسيرها العدالة والتنمية، سوى ثلاث ساعات، قضت جلها في ضيافة مكتب الرئيس المشكوك في تورطه في ارتكاب مجموعة من الخروقات. وتساءل مراقبون: كيف تمكنت بعثة نجيب بكوري، رئيس قسم الجماعات المحلية بعمالة القنيطرة من إنجاز مهمتها، في ظرف ثلاث ساعات؟ وهل سجلت اللجنة في تقريرها غياب المنتخبين والموظفين عند حلولها بمقر الجماعة قبل أن تتحرك الهواتف؟ وكيف تسرب خبر تكليفها بهذه المهمة قبل موعد إنجازها؟
> تأمينات
أفادت مصادر مهنية أن هيأة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي اتخذت مجموعة من الإجراءات الزجرية في حق عدد من وسطاء التأمينات لمخالفتهم المقتضيات القانونية المنظمة للقطاع. ولم تكشف المصادر ذاتها طبيعة الإجراءات والمخالفات المعنية بها، لكنها لم تستبعد أن تكون ذات ارتباط بالدورية الأخيرة التي منعت وكلاء ووسطاء التأمين من تسليم شهادات التأمين بالأداء بالتقسيط.
> نزلاء
وجد مهاجر بفرنسا نفسه في موقف حرج بعد أن رفضت سلطات سيدي معروف بالبيضاء تسليمه شقته، التي اكترتها منه، لمدة ستة أشهر، لإيواء عدد من نزلاء خيرية عين الشق بعد هدمها. وأكد المهاجر، في اتصال مع «الصباح»، أن النزلاء ما زالوا يستغلون شقته رغم مرور ثمانية أشهر على انتهاء المدة المحددة في عقد الكراء، وأنه تسلم فقط سومات كراء لأشهر محددة، وكلما طالب بشقته، يواجه تماطلا وتسويفا من قبل قائد المنطقة والباشا.
> حادثة
استفاقت جماعة سوق السبت أولاد النمة، صباح أمس (الاثنين)، على وقع حادثة سير مؤلمة ذهبت ضحيتها تلميذة كانت تتابع دراستها في السنة الأولى من التعليم الثانوي. وقال شاهد عيان إن التلميذة كانت تقطع شارع الحسن الثاني على بعد أمتار من مصحة خاصة، حين دهستها سيارة، مؤكدا أن الحادث استنفر نائب وكيل الملك وباشا المدينة ومصالح الأمن وعناصر الوقاية المدنية التي استعانت بأكياس بلاستيكية لجمع أشلاء الضحية.

تعليق واحد

  1. المنازل الايلة للسقوط
    موجودة حتى في حي بوجدور مقاطعة درب السلطان
    والناس تعيش في الفقر والخوف و الحرمان
    لمادا لا تكون العمليات الاستباقية
    قبل وقوع الكوارت
    وتكون الخسارية بشرية
    وبعدها التشرد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى