fbpx
حوادث

مختصرات

اعتقال هاتك عرض قاصر بالجديدة

أحالت عناصر الدرك الملكي بسيدي بوزيد على وكيل الملك بابتدائية الجديدة، أخيرا، شخصا متزوجا يبلغ من العمر 30 سنة متهما باستدراج وهتك عرض فتاة قاصر.
وجاء إيقاف المتهم إثر شكاية تقدم بها والد الضحية القاصر التي تبلغ من العمر 15 سنة، يفيد فيها تعرض ابنته لهتك عرضها بعد استدراجها من قبل جاره المسمى (أ.ح)، مبرزا أن المشتكى به متزوج وصديق الأسرة، وسلم للمحققين شهادة تفيد تعرضها لاعتداء جنسي.
وفتحت عناصر الدرك بحثا في الموضوع واستمعت إلى الضحية القاصر بحضور أبيها الذي يسكن بدوار أولاد ساعد الدراع جماعة مولاي عبد الله، وأكدت الضحية أن المتهم متزوج دون أبناء، وتربط أسرتها علاقة طيبة مع زوجته التي تزورهم في بعض الأحيان، فاستغل الأمر، وظل يتحرش بها باستمرار، وكانت لا تبوح لعائلتها بتصرفاته، مضيفة أنه ليلة الجمعة الماضي، بينما هي مارة بالزقاق نادى عليها وعرض عليها إيصالها إلى منزل العائلة، فرفضت طلبه، وفي غفلة من أمرها جرها من يدها، وأركبها على متن سيارته كبيرة الحجم، وهددها داخلها بسكين معترفا لها أنه لا يخاف العاقبة نظرا لسوابقه القضائية. وأوضحت الضحية القاصر أن مغتصبها انطلق على متن سيارته مباشرة إلى منزل منزو بالدوار، وطلب منها التجرد من ملابسها، فحاولت مقاومته، لكنه أمسكها بإحكام من يدها اليمنى وكرر طلبه بمضاجعتها تحت التهديد والوعيد، حينها استجابت لطلبه مخافة إصابتها بمكروه، فمارس الجنس عليها بطريقة شاذة.
وبعد أن أنهى المتهم جريمته، طلب منها ارتداء ملابسها من أجل إرجاعها إلى منزل عائلتها، مضيفة أنه بعد ذلك أصبحت في حالة نفسية مضطربة، حيث أركبها على متن سيارته وتوجه بها إلى جوار بيت عائلتها وتخلى عنها في حالة مهتزة، كما أنها لم تشعر أفراد عائلتها بذلك ضمانا لاستقرارها وتفادي أي مواجهة مع أسرة المشتكى به المعروفة بإثارة المشاكل.
أحمد سكاب (الجديدة)

قتيلان يوم العيد بابن سليمان والمحمدية

استقبل مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي الحسن الثاني بابن سليمان، صباح عيد الأضحى، جثة شاب يبلغ من العمر 22 سنة، إثر سقوطه من سطح عمارة بحي لالة مريم 1 بالمدينة.
وعلمت «الصباح» من مصادر، أن الشاب الضحية الذي كان يقضي عطلة الصيف مع أسرته، التي كانت تستعد للعودة إلى الدنمارك التي تقيم بها مند فترة طويلة، دخل في جدال بسيط مع والده، الذي غادر المنزل لأداء صلاة العيد، فصعد الابن إلى سطح العمارة الواقعة فوق الطابق الثالث، وسقط بعدها على الأرض.
وأضافت المصادر أنه فور علمها بالخبر انتقلت إلى مكان الحادث السلطات المحلية، ممثلة في أعوان السلطة، التي عملت على إخبار عناصر الأمن الوطني، كما قامت باستدعاء سيارة إسعاف، نقلت الضحية الذي كان يعاني إصابات خطيرة في الرأس، إلى المستشفى قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة.
وزادت المصادر ذاتها، أن الروايات تضاربت حول أسباب الوفاة، حيث أكد والد الضحية نقاشه مع ابنه قبل الذهاب إلى الصلاة، نافيا في الوقت نفسه انتحار ابنه، بحكم أنه حامل لكتاب الله على غرار باقي أفراد الأسرة، وفي المقابل أكد أصدقاء الضحية ومن أبناء الحي، أن سقوطه من الطابق الثالث كان نتيجة قيامه بإعداد مكان الذبح فوق سطح المنزل، قبل أن يفقد توازنه ويسقط.
وعلاقة بالموضوع لقي شخص يبلغ من العمر 48 سنة مصرعه ليلة العيد بالطريق السيار الرابط بين الدار البيضاء والمحمدية، بمركز عين حرودة، إثر صدمه من قبل سيارة خفيفة بعد أن حاول عبور الطريق السيار فلقي حتفه على الفور . وأفاد شهود عيان، أن جثة الضحية تعرضت لتشوه نتيجة الاصطدام القوي.
كمال الشمسي (بن سليمان)

حريق بمقر بنك بمكناس

شب حريق صباح السبت الماضي، بالطابق الأول للمقر الرئيسي لبنك بشارع علال بن عبد الله بالمدينة الجديدة (حمرية) بمكناس، حيث أتت ألسنة النيران على العديد من محتويات ومستلزمات القسم الخاص بالإعلاميات، مخلفة خسائر مادية حسب مصادر مطلعة، فضلا عن  تسرب الدخان الكثيف إلى مختلف المصالح التابعة للبنك بالطابقين الأول والثاني، قبل أن يعم العمارة بكاملها المتكونة من أربعة طوابق. وأثار الحريق نوعا من الهلع و الخوف الشديدين  وسط السكان الذين فضلوا مغادرة مكان الحريق لتفادي الأسوأ. 
وفور شيوع الخبر، هرع إلى المكان ممثلو السلطات المحلية والأمنية، بالإضافة إلى أفراد الوقاية المدنية ورجال المطافئ، الذين لم يتأخروا في في مواجهة ألسنة النيران والحد من خطورة انتشار الحريق، الذي كاد أن يأتي على مختلف مصالح البنك المذكور، وكذا المحلات التجارية المجاورة بفعل تطاير شظايا ألسنة النيران. وفتحت مصالح الشرطة القضائية التابعة لولاية الأمن، تحقيقا مباشرا للكشف عن أسباب ومسببات الحريق.
ورجحت بعض المصادر أن سبب الحادث ،راجع إلى تماس كهربائي بإحدى المصالح التابعة للبنك المتضرر، فيما أكد البعض أن وراءه مجهول، وهو ما ستكشف عنه التحقيقات القضائية تحت إشراف النيابة العامة.
حميد بن التهامي (مكناس)

مواجهات بين الشرطة ولصوص

اضطرت عناصر الأمن بمراكش إلى استعمال السلاح الوظيفي لإيقاف ثلاثة متهمين بالسرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض ب «ديور المساكين»، بمقاطعة كيليز ليلة الأحد الماضي .
وأفادت مصادر «الصباح» أن الجناة دأبوا على اعتراض سبيل المارة لسلبهم ما بحوزتهم تحت طائلة التهديد بالسلاح الأبيض، قبل أن يتم الاتصال بقاعة القيادة والتنسيق بولاية الأمن، لتحل بالمكان فرقتين من عناصر الدراجين، لمحاصرة الأظناء الذين واجهوا رجال الأمن بإشهار سكاكين من الحجم الكبير، إذ وجد الدراجون صعوبة بالغة في إيقافهم في مقاومتهم، الأمر الذي جعل عناصر الأمن تضطر لإشهار السلاح الوظيفي، ما مكنها من اعتقال اثنين منهم في الوقت الذي لاذ المتهم الثالث بالفرار إلى وجهة مجهولة .
واقتيد المتهمان إلى مقر الدائرة السابعة للأمن لتحرير محضر الإيقاف والحجز، قبل إحالتها على المصلحة الولائية للشرطة القضائية لتعميق البحث معهما .
وبمقر ولاية الأمن تم وضع المتهمين اللذين يشكلان رفقة المتهم الثالث عصابة إجرامية متخصصة في السرقة الموصوفة والسرقة تحت التهديد، رهن تدابير الحراسة النظرية، طبقا لتعليمات النيابة العامة المختصة، لاستكمال التحقيق، توصلت من خلاله عناصر الشرطة القضائية إلى هوية شريكهما الذي اختفى عن الأنظار، ليتم تحرير مذكرة بحث في حقه على الصعيد الوطني، قبل عرض المتهمين على العدالة، لمحاكمتهما من أجل المنسوب إليهما.
محمد السريدي (مراكش)
دورية إسبانية تتسبب في غرق سبع إفريقيات

توفيت سبع نساء، الخميس الماضي، أثناء محاولتهن الوصول إلى مليلية في قارب بعد أن أغلق الحرس المدني مروره إلى الساحل المجاور لمليلية السليبة قرب منطقة أغوادو، في حين تم إنقاذ ثلاثة عشر شخصا من بين الخمسة والأربعين شخصا الذين كانوا على متن القارب، من قبل عناصر فرقة الغطاسين التابعة للحرس المدني الإسباني، بينما تم إنقاذ آخرين من طرف دورية بحرية مغربية حسب ما أكده في شهادته أمام فعاليات حقوقية، مواطن مغربي، كان ضمن ركاب القارب الذي حاول التسلل إلى الثغر المحتل، مضيفا أن الهلع أصاب الركاب بعد محاصرتهم من قبل دورية بحرية إسبانية، قامت بمنعهم من التقدم نحو المجال البحري لمليلية.
ونشرت شهادته في بعض وسائل الإعلام الاسبانية، متبوعة بشهادات فعاليات حقوقية اسبانية من منظمات غير حكومية، أكدت دور الدورية الإسبانية في الحادث، ومفندة في الوقت نفسه ادعاء الحكومة المحلية لمليلية السليبة أن الحادث وقع في المياه الإقليمية المغربية ،بعدما قامت دورية بحرية مغربية بسحب القارب نحو المغرب.
محمد المرابطي (الناظور)

إيقاف مروجي مخدرات بالجديدة

أحالت فرقة محاربة المخدرات بالشرطة القضائية بالجديدة على وكيل الملك أخيرا، شابين من ذوي السوابق في حالة اعتقال في قضية تتعلق بترويج المخدرات والأقراص المهلوسة.
وجاء إيقاف المتهم الأول بعد ترصد أفراد فرقة محاربة المخدرات بحي لالة زهراء، حيث أثار انتباههم وهو يقود دراجة هوائية بالحي المذكور قادما في اتجاه شارع الزرقطوني، فتعقبت خطواته إلى أن تمكنت من مباغتته ومحاصرته وإيقافه بمدخل أحد الأزقة.
وبعد اطلاعه بأمر البحث الساري في حقه من أجل الاتجار في المخدرات، وإجراء تفتيش بدني وقائي تم العثور بحوزته على قرصين مهولسين من نوع «إكستازي»، وثلاثة أقراص مهلوسة من نوع «ريفوتريل « وهاتف من نوع «سامسونغ»، ومبلغ مالي قدره 300 درهم. وبعد مواجهته بالمحجوز صرح أنه يتعاطى ترويج المخدرات وأن الكمية من الأقراص المهلوسة التي تم ضبطها بحوزته تخصه وكان يتحوزها من أجل ترويجها، وأن المبلغ ا لمالي يبقى متحصلا من نشاطه لترويج المخدرات للتو، والهاتف يستعمله لتسهيل تواصله في ترويج المخدرات، فيما الدراجة الهوائية فيستعملها لتسهيل تنقلاته لترويج المخدرات. وتم فتح بحث أولي مع المتهم حول مصدر مزوده بالأقراص المهلوسة، فصرح بمزوده المدعو (ع.ب) ويقطن بالجديدة وهو من ذوي السوابق. وإثر هذه المعلومات انتقلت فرقة محاربة المخدرات، حيث تمكنت من مباغتة ومحاصرة المتهم الثاني وإيقافه على مستوى باب منزله.
أحمد سكاب (الجديدة)

الحبس لمروج “الماحيا” بمراكش

أدانت المحكمة الابتدائية بمراكش، مروج مسكر ماء الحياة بستة أسهر حبسا نافذا وغرامة 3000 درهم، ومصادرة الدراجة النارية، بعد متابعته في حالة اعتقال من أجل الاتجار في مسكر ماء الحياة مع حالة العود.
وجاء اعتقال الظنين الملقب ب « ولد الحرارية « من مواليد 1985، من قبل عناصر الشرطة بالدائرة الثانية للأمن، حيث كان رفقة اثنين آخرين على متن دراجة ثلاثية العجلات، قبل أن يلوذوا بالفرار، متخلين عن الدراجة بها 275 لترا من مسكر ماء الحياة، قبل اعتقاله بقعر واد ايسيل وهو في حالة صحية مزرية، بعد أن سقط من أعلى الوادي مما نتجت عنه إصابته بكسر في رجليه، ليتم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية. وبمقر الشرطة القضائية تم تنقيط المتهم بواسطة الناظم الآلي، اتضح من خلاله أنه من ذوي السوابق في بيع الخمور دون ترخيص، والاتجار في مخدر الشيرا، والسكر وإهانة موظف، والحيازة والاتجار في مسكر ماء الحياة ، قبل وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية ، طبقا لتعليمات النيابة العامة، لاستكمال البحث والتحقيق.
وأنكر خلاله وجوده على متن الدراجة ثلاثية العجلات، وعلاقته بالأشخاص الذين فروا إلى وجهة مجهولة، مشيرا إلى أنه كان يحتسي الخمر بالوادي قبل أن يسقط ما تسبب له في كسر.
م . س (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق