fbpx
الأولى

البحث عن مغربي مرتبط بالقاعدة في ألمانيا

المخابرات الألمانية ترجح أنه يقاتل حاليا بباكستان أو أفغانستان وتأهب أمني بألمانيا لإحباط مخطط إرهابي

رفعت السلطات الأمنية الألمانية، منتصف الأسبوع الجاري، التأهب الأمني إلى الدرجة القصوى، وذلك بناء على معلومات توصلت بها من وسيط دولي حول وجود تخطيط لتنفيذ هجمات إرهابية داخل التراب الألماني.
وأصدرت المصالح الأمنية الألمانية مذكرات بحث في حق مجموعة من المشتبه في تخطيطهم لتنفيذ الهجمات الإرهابية المفترضة، وبين هؤلاء مغربي يحمل الجنسية الألمانية ويلقب بـ «أبو طلحة المغربي».
وحسب مصادر مطلعة، فإن السلطات الألمانية سبق لها أن طلبت من نظيرتها المغربية معلومات عن المغربي المسمى «لحرش بكاري»، وهو ألماني الجنسية يتحدر من بركان، ورأى النور في إحدى مدن جنوب ألمانيا بتاريخ 4 شتنبر 1977.
ولم تتسرب أي معلومات عن نتائج التعاون الأمني المغربي الألماني لكشف حقائق ارتباط المتهم المشار إليه مع التنظيمات الإرهابية الموالية للقاعدة، رغم أن جهاز الاستخبارات الخارجي الألماني أشار إلى أن «لحرش بكاري» نجح في مغادرة ألمانيا والتسلل إلى باكستان عن طريق إيران، وأنه يقاتل حاليا إلى جانب التنظيمات المحسوبة على حركة طالبان بأفغانستان.
ونفت مصادر مغربية أن يكون المتهم المطلوب من طرف الأمن الألماني يختبئ في المغرب، موضحة أن جميع الأبحاث حوله تفيد أنه لم يدخل إلى المغرب عبر أي من النقط الحدودية.
ووفق المصادر نفسها، فإن المعطيات المتوفرة عن المطلوب للأمن الألماني تشير إلى أنه غادر ألمانيا شهر أبريل سنة 2009، ما يعني أن مذكرة البحث الصادرة في حقه جرى فقط تحديثها وإرسالها إلى الدول المعنية ومنها المغرب.
وترجح المصالح الأمنية الألمانية أن يكون «بكاري» مرتبطا بتنظيم إرهابي دولي على غرار مواطنه المسمى «سعيد بحاجي» المبحوث عنه منذ 2002، والمرجح أنه من قياديي تنظيم القاعدة وله علاقة مباشرة بأسامة بن لادن وأيمن الظواهري.
وتنفي أسرة «بكاري» المتحدرة من بركان أن تكون لابنها أي علاقة بالتنظيمات الإرهابية، مؤكدة أنه كان يهتم فقط بدراسته الجامعية، وأنها فوجئت بما نشرته بعض الصحف الألمانية حول البحث عنه من طرف المصالح الأمنية التي زعمت أنه «إرهابي».
وشددت المصالح الأمنية الألمانية المراقبة في محطات القطارات والموانئ والمطارات وفي الشوارع الكبرى وأمام أهم المؤسسات العمومية والمراكز الأمنية لإحباط أي مخطط إرهابي.  وتؤكد السلطات الألمانية أن التهديد الإرهابي جدي وأنها توصلت من وسيط دولي يرجح أنه دولة عربية بمعلومات تفيد أن إرهابيين يخططون لهجمات فوق التراب الألماني.
وإلى جانب ألمانيا، رفعت المصالح الأمنية الإيطالية درجة التأهب الأمني، وباشرت حملة للبحث عن مطلوبين في ملفات الإرهاب، وبين هؤلاء مغربي يلقب بـ «جمال إلموروتشينو»، وهو يتحدر من البيضاء، التي ولد فيها بتاريخ 22 فبراير 1982.
وتتهم السلطات الأمنية «جمال» بالارتباط بتنظيم إرهابي يخطط لهجمات تخريبية ويمول جماعات تنشط في مجال تهجير مغاربة وجزائريين إلى العراق لقتال القوات الأجنبية.

رضوان حفياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق