fbpx
الرياضة

الأسود في مالي… الانتصار والانتظار

المنتخب ينتظر تعثر كوت ديفوار وجيريس يخطط لتجنب الإقالة
سيكون المنتخب الوطني تحت الضغط في المباراة التي تجمعه بنظيره المالي اليوم (الثلاثاء) بملعب 26 مارس بباماكو، لحساب الجولة الرابعة من التصفيات الإفريقية، المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم بروسيا 2018.
وتنقل المباراة على قناة ”بي إن سبور 3” و”بي إن سبور1”، الناطقة بالفرنسية، انطلاقا من السادسة مساء.
وعينت الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم ”كاف” الحكم الملغاشي حمادة نامبياندرا لقيادة المباراة.
وتكتسي المباراة أهمية قصوى بالنسبة إلى المنتخب الوطني، بما أن الفوز يبقيه في المنافسة على انتزاع بطاقة التأهل إلى المونديال، في انتظار خوض المباراتين المتبقيتين أمام الغابون وكوت ديفوار.
وبعثر فوز كوت ديفوار على الغابون بثلاثة أهداف لصفر أوراق المنتخب الوطني، إذ بات مطالبا بانتزاع ثلاث نقاط في مباراة مالي، من أجل الاحتفاظ بحظوظه في بلوغ المونديال، إلا أن مهمته لن تكون سهلة أمام منتخب جريح فقد حظوظه في التأهل.
وينتظر المنتخب الوطني تعثر كوت ديفوار في المباراة التي تجمعه بنظيره الغابوني اليوم (الثلاثاء) بأبيدجان، خاصة أنها تسبق مواجهته أمام مالي، إذ يمني النفس في هزيمة منافسه أو تعادله على الأقل، وذلك حتى يتجنب المزيد من الضغوطات. ففي حال فوز الإيفواريين، فإن الضغط سيزداد أكثر على الأسود.
واعتبر هيرفي رونار، الناخب الوطني، الانتصار العريض للأسود في الذهاب (6 – 0) سيفا ذا حدين، إذ أن المنافس سيحاول الثأر لنفسه في مباراة اليوم، خاصة أنه يلعب بملعبه وأمام جماهيره.
أما مواطنه ألان جيريس، مدرب مالي، فيخطط لتجنب إقالته من خلال رد الاعتبار إلى نفسه، عقب الهزيمة المذلة التي تلقاها في الذهاب.
وينتظر أن تطرأ بعض التغييرات على تشكيلة المنتخب المالي من خلال إشراك لاعبين جدد، علما أن بكاي دي باسي وكوناتي سيغيبان، بعد طردهما في مباراة الذهاب.
وبات التنافس على حجز بطاقة التأهل للمونديال منحصرا بين كوت ديفوار والمنتخب الوطني، بعدما فقد المنتخبان الغابوني والمالي حظوظهما بشكل كبير، إذ يتصدر كوت ديفوار صدارة المجموعة الثالثة بسبع نقاط، متبوعا بنظيره الوطني بخمس نقاط، فيما يحتل الغابون المركز الثالث بنقطتين ومالي بنقطة واحدة.
إنجاز: عيسى الكامحي وصلاح الدين محسن – وتصوير: (عبد المجيد بزيوات)

زياش: الإياب صعب
قال حكيم زياش، الدول المغربي والمحترف بأجاكس أمستردام، إن الإياب سيكون صعبا بالنسبة إلى المنتخب الوطني.
وأضاف زياش في تصريحات صحافية في أعقاب مباراة الذهاب، أن اللاعبين مطالبون بانتزاع نقاط الفوز، وتأكيد التفوق الواضح، الذي حققه المنتخب الوطني في مباراته الأخيرة.
وأوضح زياش أن مباراة الإياب تختلف عن الذهاب، بما أن مالي سيحاول استغلال عامل الاستقبال بالملعب والجمهور لتحقيق نتيجة إيجابية، وتابع «لا خيار أمامنا سوى تحقيق الفوز».

أخبار
رونار متخوف من الملعب
أبدى هيرفي رونار تخوفه من سوء أرضية ملعب 26 مارس في باماكو خلال المباراة، التي تجمع المنتخب الوطني بنظيره المالي اليوم (الثلاثاء)، لحساب الجولة الرابعة من التصفيات الإفريقية المؤهلة للمونديال.
وأكد رونار في الندوة الصحافية التي أعقبت مباراة الذهاب، أن ما يخيفه في الإياب هو سوء أرضية الملعب، مشيرا إلى أن المباراة لن تكون سهلة، كما يظن كثيرون، خاصة بعد الفوز بالسداسية في الذهاب، وزاد «إن منتخب مالي سيحاول الخروج بأقل الخسائر، خاصة أنه يلعب بميدانه وأمام جماهيره».
ودعا رونار اللاعبين إلى الحفاظ على الحماس والروح المعنوية اللذين أبانوهما في نهائيات كأس أمم إفريقيا بالغابون.

وفد جامعي يؤازر الأسود
يؤازر أعضاء جامعيون المنتخب الوطني، حيث يحل ضيفا على نظيره المالي اليوم (الثلاثاء).
وإضافة إلى فوزي لقجع، رئيس الجامعة، ونور الدين النيبت وعزيز بودربالة، ضمت بعثة المنتخب الوطني كذلك سعيد الناصيري وإسماعيل الزيتوني ونور الدين بيضي وخليل الرويسي.
وبلغ عدد طاقم المنتخب 49 فردا، بينهم 26 لاعبا، والباقي يتألف من مسؤولين جامعيين وتقنيين وإداريين.
وحلت بعثة الأسود بمطار الرئيس موديبو كيتا سينو الدولي مساء أول أمس (الأحد)، بعد رحلة استغرقت ثلاث ساعات و15 دقيقة.

إقامة مريحة للمنتخب بباماكو
كشفت مصادر مطلعة، أن جامعة كرة القدم وفرت إقامة مريحة للمنتخب الوطني في باماكو، وذلك بالحجز في أحد الفنادق المصنفة.
وأوفدت الجامعة الكولونيل إدريس لكحل إلى باماكو مباشرة بعد نهاية مباراة الذهاب، وذلك حتى يتسنى له اتخاذ كافة الترتيبات المتعلقة بالإقامة والتنقل والتغذية.
وهيأت الجامعة جميع الظروف للاعبين والطاقم التقني، بغرض تحقيق نتيجة إيجابية أمام مالي.
وخاض اللاعبون حصة تدريبية مساء أمس (الاثنين) بملعب 26 مارس في باماكو، للاستئناس بأرضيته، حسب القوانين الجاري بها العمل.
وسمح هيرفي رونار، الناخب الوطني، للصحافيين بمتابعة الحصة التدريبية 15 دقيقة.

ثلاثة مغاربة في التشكيلة النموذجية لإفريقيا
ضمت التشكيلة النموذجية بعد إجراء الجولة الثالثة من تصفيات كأس العالم الخاصة بالمنطقة الإفريقية ثلاثة لاعبين مغاربة يتعلق الأمر بكل من حكيم زياش، لاعب أجاكس أمستردام الهولندي، والمهدي بنعطية، مدافع جوفنتوس الإيطالي، وأشرف حكيمي، مدافع ريال مدريد الإسباني.
وفاز المنتخب الوطني في الجولة الثالثة لتصفيات مونديال روسيا 2018،  على منتخب مالي بستة أهداف لصفر، ساهم في صنعها زياش وحكيمي، وقدم بنعطية واحدة من أفضل مبارياته بقميص الأسود في السنوات الأخيرة.

الجماهير المالية تقاطع المباراة
قررت جماهير المنتخب المالي الاحتجاج على المدرب آلان جيريس، بطريقتها الخاصة، بعد سداسية ملعب الرباط الجمعة الماضي أمام نظيره المغربي.
وعلم «الصباح الرياضي» أن مجموعة من الجماهير المالية أعلنت عدم حضورها لمباراة اليوم (الثلاثاء)، وجميع المباريات المتبقية لمنتخب بلادها لحساب منافسات كأس العالم روسيا 2018، في حال استمرار جيريس على رأس الإدارة التقنية.
وزاد الاحتقان بين الجمهور المالي والمدرب الفرنسي بسبب عدم استدعائه بعض اللاعبين الشباب، الذين تألقوا في الدوريات الأوربية أخيرا، واعتماده على لاعبين مجربين بالدرجة الأولى.
وطالبت جماهير منتخب مالي المدرب الفرنسي جيريس بالرحيل، بعد أن فقد جميع آماله في التأهل إلى نهائيات كأس العالم، بحكم أنه يوجد في الرتبة الأخيرة برصيد نقطة واحدة.

القنصلية المغربية تؤمن تنقل الجمهور
جندت التمثيلية الدبلوماسية المغربية بباماكو كل طاقاتها من أجل توفير تنقل الجمهور المغربي إلى ملعب 26 مارس، لحضور مباراة اليوم (الثلاثاء) وتقديم الدعم للأسود.
وعلم «الصباح الرياضي» أن المصالح القنصلية وفرت جميع الترتيبات لضمان تنقل الجمهور المغربي القادم من خارج مالي، من مطار موديبو كيتا سينو، وكذلك للتنقل من داخل باماكو إلى الملعب.
وعملت مصالح الخارجية المغربية على إعداد ترتيبات تنقل الجمهور المغربي من الملعب إلى مطار باماكو الدولي، لتفادي اصطدامه مع الجمهور المالي.
ولم يتسن للعديد من جماهير المنتخب الوطني التنقل إلى باماكو، بسبب تزامن المباراة مع عيد الأضحى، وبرمجتها وسط الأسبوع، إضافة إلى ارتفاع تكلفة تذكرة الطائرة ذهابا وإيابا.

الإصابة تبعد بوحدوز
لم يرافق عزيز بوحدوز بعثة المنتخب الوطني المتوجهة إلى باماكو، أول أمس (الأحد)، لخوض مباراة مالي، لحساب الجولة الرابعة من مباريات المجموعة الثالثة المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018.
ويعود غياب بوحدوز إلى تعرضه للإصابة خلال الحصة الإعدادية التي خاضها المنتخب الوطني السبت الماضي، بعد أن أصيب في الكاحل، إذ أثبتت الفحوصات الطبية التي أجراها له الطاقم الطبي عدم إمكانية خوضه مباراة مالي اليوم (الثلاثاء) انطلاقا من السادسة مساء. واضطر بوحدوز إلى مغادرة بعثة المنتخب الوطني والالتحاق بنادي سانت باولي الألماني، إذ من المقرر أن يخضع لفترة راحة، قبل العودة إلى المنافسة من جديد.
وأثارت الإصابة استياء الفرنسي هيرفي رونار، مدرب المنتخب الوطني، بحكم أنه كان يعول عليه في مباراة اليوم، بالنظر إلى قوته البدنية، وتجربته في مثل هذه المباريات التي تجرى في الأدغال الإفريقية، بعد المستوى الذي ظهر به في كأس إفريقيا للأمم بالغابون.

حصة واحدة للأسود بباماكو
اكتفى المنتخب الوطني بخوض حصة إعدادية واحدة بباماكو، مساء أمس (الاثنين)، أجراها على ملعب 26 مارس، الذي يحتضن المباراة الرسمية أمام مالي.
وأجرى المنتخب الوطني ربع ساعة الأولى من الحصة الإعدادية الوحيدة بباماكو، أمام وسائل الإعلام الوطنية والمالية، قبل أن يعلن إخلاء الملعب للوقوف على آخر الترتيبات لمباراة اليوم.
وأنهى الأسود استعداداتهم الرسمية بالرباط، صباح أول أمس (الأحد)، بإجراء آخر حصة إعدادية على أرضية ملعب الأمير مولاي عبد الله بالرباط، قبل السفر إلى باماكو في الثالثة بعد الظهر، علما أنه خاض حصة أولى السبت الماضي انطلاقا من السادسة مساء، شارك فيها جميع اللاعبين.
وطبعت تحضيرات المنتخب الوطني لمباراة باماكو التفاؤل بعد سداسية الجمعة الماضي، وتعاهدوا على العودة بالنقاط الثلاث، للحفاظ على حظوظهم في التأهل إلى مونديال روسيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق