fbpx
أخبار 24/24حوادث

أمني متهم بالاعتداء على محام

أمر الوكيل العام باستئنافية البيضاء، أخيرا، بالتحقيق في اعتقال محام من هيأة البيضاء، “تعسفيا” من قبل أمن البيضاء، وبالضبط بالدائرة الأمنية غاندي والاعتداء عليه.
وأفادت مصادر “الصباح” أن النائب الأول للوكيل العام حضر بصفته بناء على تعليمات لحسن مطر الوكيل العام لمعاينة واقعة الاعتقال وكذا تعرض المحامي للاعتداء على يد رجل أمن بالدائرة نفسها، وإحالة الملف على الفرقة الولائية الجنائية، التي استمعت إلى المحامي الذي كان مؤازرا بعدد من أعضاء مجلس هيأة المحامين بالبيضاء، كما تم الاستماع إلى الضابط موضوع الشكاية، وإحالة ملخص البحث على الوكيل العام لاتخاذ المتعين.
وأضافت المصادر ذاتها أن المعاينة الأولية للمحامي أظهرت وجود كدمات بالقرب من عينه، إضافة إلى آثار التصفيد. وأشارت المصادر عينها إلى أن المحامي تعرض إلى اعتقال تعسفي من قبل عناصر الأمن ليلة الاثنين الماضي، بدائرة أمن غاندي قبل أن يتم نقله في الصباح إلى الدائرة الأمنية بالوازيس، ولم يتم إشعار نقيب الهيأة أو حتى النيابة العامة بمسألة وضعه رهن الحراسة النظرية، كما ينص على ذلك الفصل 59 منى القانون المنظم لمهنة المحاماة الذي يفيد أنه
“لا يمكن اعتقال المحامي أو وضعه تحت الحراسة النظرية، إلا بعد إشعار النقيب، ويستمع إليه بحضور النقيب أو من ينتدبه لذلك”، وهو ما تأكد لعضو مجلس الهيأة عبد الرحيم العطواني، الذي حضر بعد أن اتصل به المحامي، وبناء على ذلك تم الاتصال بالوكيل العام لإخباره بالحادث، والتأكد من وجود إشعار للنيابة العامة من عدمه.
وأكدت المصادر عينها أن وجود المحامي بالدائرة الأمنية كان نتيجة خلاف مع زوجته بمنطقة ليساسفة، دفعها إلى التوجه إلى الدائرة الأمنية ليلحق بها ويدخل في خلاف مع الضابط ليتم الاعتداء عليه واعتقاله.
وفي رواية ثانية أفادت مصادر “الصباح” أن المحامي الذي كان على خلاف مع زوجته كسر زجاج سيارتها ما دفعها إلى التوجه إلى الدائرة الأمنية، إلا أن زوجها المحامي لحق بها وحاول الاعتداء عليها داخل مقر الشرطة، ما دفع الضابط إلى التدخل لمنعه والاحتفاظ به، نافية أن يكون هناك أي اعتداء على المحامي.
كريمة مصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق