الرياضة

الجيش يهاجم “السماسرة” بسبب اليوسفي

قال إن عقد اللاعب سليم والفيلالي أكد أن الجامعة توصلت به
نفى الجيش الملكي أن يكون اللاعب مصطفى اليوسفي بات حرا، أو أن يكون هناك خطأ في تدبير عقده.
واتهمت إدارة الفريق «سماسرة» باستهدافه من خلال الترويج لتضليل ومغالطات، بغرض التشويش على اللاعبين، مؤكدة في بلاغها أن عقد اليوسفي سليم ويستمر إلى 2019، وأن الجامعة عملت على تسويته.
وذكر البلاغ، الذي حصل “الصباح الرياضي” على نسخة منه، أن إدارة الجيش على علم بما يقوم به بعض وكلاء اللاعبين، بعدما تجاوزت عملية التشويش اليوسفي لتمتد إلى إلياس الحداد، معتبرا أن الأمر بات غير مقبول على الإطلاق.
واستنكر الجيش الملكي ما وصفه بالحملة الشرسة على الفريق، للتأثير على تركيزه، خاصة بعد دخوله المبكر في الاستعدادات من أجل العودة إلى منصات التتويج، وتابع البلاغ “إن إدارة الجيش تخبر جماهيرها الوفية وكل المهتمين الرياضيين أن عقود جميع اللاعبين سليمة، وأن الأخبار التي تدوولت مجرد افتراءات لا أساس لها من الصحة”.
وأوضح مصدر مسؤول أن اليوسفي مدد عقده قبل سنتين، ليمتد إلى 2019، وفق شروط جديدة، مضيفا أن اللاعب يتوصل بانتظام بمستحقاته، بناء على العقد الجديد، الذي مازال ساري المفعول. وأكد المصدر نفسه أن حملة التشويش طالت لاعبين آخرين في مقدمتهم إسماعيل الحداد، الذي توصل بمعلومات تفيد انتهاء عقده في 2017، علما أن إدارة الجيش مددته لسنتين، وهو موجود لدى الجامعة.
من جانبه، أكد حسن الفيلالي، عضو جامعي ورئيس لجنة قانون اللاعب، أن الجامعة توصلت بنسخة من عقد اللاعب اليوسفي، في انتظار الحسم فيه في اليومين المقبلين، قبل أن يتابع “توصلنا بعقد اللاعب اليوسفي أخيرا، ويمتد إلى غاية 2019، عكس ما تدوول، لكن القرار النهائي سنتخذه بعد الاجتماع”.
عيسى الكامحي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض