fbpx
بانوراما

شيخات السلطان عبد العزيز

العيطة مع حسن نجمي هيمن الفن العصري على القنوات العمومية، وعلى مختلف وسائط الاتصال، وهو فن مكتوب ومتداول، لكنه رغم ذلك لم يقدر على حجب فن العيطة، الذي كان يسخر منه المثقفون، والنخب الفكرية والاقتصادية في سبعينات القرن الماضي إلى بداية الألفية الثالثة، ما جعل هذا التراث الشفوي غير مكتوب،أكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى