أخبار 24/24الصباح الـتـربـوي

“إلبيليا” البيضاء تنفي بيعها وتصر على مواصلة عملها باحترافية

أصدرت مجموعة “إلبيليا إنترناشيونال” بالدار البيضاء، بلاغا نفت فيه جملة وتفصيلا، الأخبار التي راجت أخيرا عن بيع المؤسسة ل”مستثمر مهم”.

وأوضحت المجموعة في البلاغ نفسه، توصل به “الصباح”، أن الأخبار التي راجت حول بيع المؤسسة، تهدف إلى “الإساءة إليها والمتعاملين معها”، مبرزة أن هذه “الإدعاءات الكاذبة، والني نشرت دون دليل واضح، تهدف إلى خلق ارتباك لدى العائلات التي تثق في المؤسسة، من أجل إبعادها عنها”.

وشددت المؤسسة نفسها، أنها “لن تغير الاسم ولم تباع لأي طرف، وأن مؤسسها مصطفى الأندلسي لم يتوصل إلى أي اتفاق بهذا الشأن، وأن الاتفاق الصادق الوحيد الذي وقعه، كان مع عائلات التي تضع ثقتها في المؤسسة، التي ستستمر في خدمة الشباب وعائلاتهم أكثر من أي وقت مضى”.

وندد البلاغ ذاته بنشر “أخبار كاذبة” بهذا الشأن، كما “وعد بأخذ التدابير الضرورية من أجل طلب تعويض عن الأضرار التي نجمت عن نشر أخبار مثل هذه”، مبرزا أن “كل العاملين في المؤسسة، على دراية بأن مهنة التعليم مقدسة، ولا يمكن أبدا أن تكون وسيلة لعقد صفقات وأعمال الغرض منها الربح المالي”.

كما أوضح البلاغ أن “كل العاملين في المؤسسة، لن يدخروا جهدا في تقديم خدمة مناسبة بكل مسؤولية وثقة لكل المتعاقدين مع “إلبيليا”، بناء على رغبة الرئيس المؤسس، والذي جعل من التعليم ذو الجودة العالية، مهمة تاريخية، ويتوفر دائما على الرغبة نفسها من أجل خدمة العائلات التي تضع ثقتها فيه”.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق