fbpx
مجتمع

600 مليون لإصلاح أعمدة الكهرباء بتاونات

تفاعلت السلطات بتاونات مع النداءات المتكررة للمواطنين لحمايتهم من المخاطر المحدقة بهم جراء تهاوي مئات أعمدة الكهرباء بمناطق متفرقة بأغلب الجماعات بالإقليم، وتوالي سقوط ضحايا بينهم فلاح توفي ناحية عين عائشة إثر صعقة كهربائية أصيب بها أثناء محاولته الحرث قرب أسلاك متساقطة.
والتأم بمقر عمالة الإقليم الثلاثاء الماضي اجتماع خاص لتدارس هذا المشكل الذي يؤرق السكان، ترأسه الكاتب العام للعمالة، وجمع مسؤولي قطاع الكهرباء بالمكتب الوطني للماء والكهرباء ونظراءهم بمديريته الجهوية ورؤساء الدوائر وكل المعنيين بالمشكل بمن فيهم منتخبون بالمجلس الإقليمي لتاونات.
وتدارس المشاركون في اللقاء مختلف الحلول الممكنة لإيجاد حل لمشكل الأعمدة الكهربائية المتساقطة بمختلف الجماعات، بما في ذلك صياغة اتفاقية شراكة بين مختلف الأطراف، في انتظار التئام اجتماعات مماثلة بمختلف الدوائر لتفعيل المتفق عليه في الاجتماع، على أن تكون الانطلاقة من دائرة غفساي.
وتتواصل الاجتماعات بدءا من نهاية يوليوز وطيلة غشت وشتنبر، إلى حين إيجاد صيغة عاجلة وملائمة للتدخل مع تحديد الأولويات، فيما علم من مصدر مطلع أن المجلس الإقليمي لتاونات، تعهد بالمشاركة الفعالة في إيجاد الحلول، محددا مساهمته في البرنامج، بنحو 600 مليون سنتيم.
وتساقطت الأعمدة الكهربائية سيما المثبتة ضمن مشروع ربط العالم القروي بالكهرباء، بنسب متفاوتة لهشاشة تثبيتها والغش في ذلك من قبل المقاولات المكلفة وعدم قيام الجماعات الترابية بالمراقبة اللازمة، إذ أضحت الأعمدة والأسلاك المتهاوية، عنوانا لظاهرة مقززة ابتليت بها كل المناطق.
وأطلق شباب فيسبوكي حملات بمواقع التواصل الاجتماعي، دعوا فيها إلى حماية المواطنين البسطاء من خطر الموت المحدق بهم أمام خطورة الوضع وغياب أي تدخل من قبل المكتب الوطني للكهرباء، لإصلاح ما يمكن إصلاحه وتخليص زبنائه من كوارث إنسانية بعد وفاة شخصين بتمزكانة وعين عائشة.
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق