fbpx
الصباح الـتـربـوي

جدل حول الكتاب الفرنسي بالمدارس الخصوصية

مسؤولون تربويون بتزنيت يشرحون أسباب اعتماد مراجع أجنبية وعلاقة ذلك برغبات آباء التلاميذ

أكدت أمينـة الصبار، مديرة مدرسة “الصفاء” بتزنيت، أن مؤسستها تستقبل أزيد من أربعة دور نشر فرنسية قصــد التــرويج لمنتــوجاتها، سواء تعلــق الأمر بالكتب المدرسية أو القصص، “ونحن نختار الكتب المدرسية بعناية تأخذ بعين الاعتبار سيرورة وحجم التعلمــات التي اكتسبها التلميــذ منــذ التحاقه بالتعليم الأولي، بسبب إلحاح الآباء على إعطاء أهمية قصوى لتعليم أبنائهم اللغة الفرنسيــة كتابة وتحدثا”.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى