fbpx
الأولى

“نيني” يتهرب من مواجهة الصباح أمام المحكمة

ممثل النيابة العامة قال إن عدم حضوره دليل على افتقاره لأدلة يدافع بها عن نفسه

سقط القناع عن رشيد نيني، باطرون المساء، فكشف عن جبن نادر حين رفض حضور جلسة محاكمته، أمس (الاثنين)، في الدعويين اللتين رفعهما ضده كل من عبد المنعم دلمي، مدير نشر جريدة “الصباح، وخالد الحري، رئيس تحريرها، وتتعلقان بالسب العلني والقذف.
في حدود الساعة التاسعة و15 دقيقة صباحا أعلن عون المحكمة انطلاق الجلسات بالقاعة السابعة بالمحكمة الابتدائية بعين السبع بالبيضاء، وانتاب الفضول بعض الحاضرين، ترقبا لوصول “نيني”، خصوصا أن المشتكيين سبق لهما رفع التحدي أمام “نيني” لتقديم أدلته على ما كتبه من اتهامات، إلا أن كل الأماني بحضوره عصفت بها الرياح، ف”نيني” يجيد فقط الكذب والافتراء وتلفيق


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى