fbpx
بانوراما

مزيل العرق قد يؤدي إلى السرطان

حجي قالت إن «الشبة» تحرق البشرة وتغلق المسام

< يعاني كثير من الأشخاص إفرازات العرق أكثر في الصيف مقارنة مع فترات أخرى من السنة، فما هو الدور الذي يلعبه العرق؟
< يتجلى دور إفراز العرق، الذي تزداد حدته مع ارتفاع درجة الحرارة خلال فصل الصيف في عمله على إخراج المواد السامة من الجسم. ويعد العرق بمثابة متنفس للجسم، الذي يكون في حاجة إلى التخلص من مواد غير مفيدة، على غرار افرازات أخرى مثل الإفرازات البولية والمرتبطة بالأمعاء والتنفس عن طريق الجهاز التنفسي.
< هناك نوعان من مزيل العرق الأول عبارة عن "ستيك" والثاني "سبراي"، فأيهما أفضل؟
< يعد مزيل العرق من المنتوجات المستعملة بشكل يومي أو كل ثمان وأربعين ساعة، إذ هناك أنواع مختلفة تختلف المدد الخاصة بتوقيفها لإفرازات العرق.
وأعد هذه المنتوجات مفيدة، حيث تعمل على تزويد الجسم بمواد تقضي على البكتيريا المسؤولة عن الرائحة الكريهة، والتي تتكاثر خاصة تحت الإبط.
ويمكن استعمال النوعين من مزيل العرق بالنظر إلى نوعية البشرة الخاصة بكل شخص، إذ من يعانون حساسية ينصح باستعمالهم "السبراي" لأنه لا يسبب لهم أي التهاب مادام لا يلامس البشرة.
وتعد المواد التي توقف إفرازات العرق بشكل نهائي مضرة، بينما من تعمل على إزالة الرائحة الكريهة هي الأفضل.
< هل يشكل مزيل العرق خطرا على الصحة انطلاقا من مكونات معينة يحتوي عليها؟
< لا يخلو مزيل العرق من مشاكل، إذ ينبغي الانتباه جيدا إلى مكوناته وعدم توفره على مادة الألمنيوم، الموجودة في "السبراي" والتي لا تتوفر في "الستيك".
ومزيل العرق "السبراي" غالبا ما يحتوي على مادة الألمنيوم وهو من المعادن الثقيلة، وبالتالي ينبغي الانتباه جيدا إلى مكوناته والتأكد من خلوه منها قبل استعماله، خاصة أنه يوضع تحت الإبط ويكون في اتصال مباشر مع الثدي، فتتجلى خطورته في الإصابة بسرطان الثدي ليس فقط عند النساء، بل حتى الرجال.
< من أجل التخلص من رائحة العرق يتم استعمال شفرة الحلاقة للتخلص من الشعيرات تحت الإبطين، فهل لذلك تأثير على البشرة؟
< تتسرب مادة الألمنيوم إلى الجسم بطرق مختلفة، تبعا لكل شخص وتبعا لعدة عوامل من بينها استعمال شفرة الحلاقة للتخلص من الشعر تحت الإبطين. ويؤدي استعمال "السبراي" المتوفر على الألمنيوم مباشرة بعد الحلاقة إلى تعرض الجسم إلى السرطان، إذ تكون مسام البشرة مفتوحة وعرضة لدخول أي مادة إليها. ولهذا أنصح بعدم استعمال أي مادة بعد التخلص من الشعيرات تحت الإبطين.
وتعتبر "لاسير" أفضل بكثير من استعمال شفرة الحلاقة للتخلص من الشعيرات الزائدة، التي لها دور مهم جدا، لأنها تلعب دورا مهما في تخلص الجسم من مواد سامة. وفي هذا الصدد، ينبغي عند التخلص من الشعيرات أن تترك بطول سنتمتر، حتى تحافظ على وظيفتها التي خلقت من أجلها.
< هناك أنواع من مزيل العرق تتوفر على نسب متفاوتة من مادة الكحول، فما تأثيرها؟
< تعتبر مادة الكحول مهمة من أجل القضاء على الجراثيم الموجودة في إفرازات العرق ولمزيد من تعقيم محيط الإبطين، والتي تختلف نسبتها في مزيل العرق تبعا لنوعية كل بشرة ومدى تحملها له.
< يستعمل بعض الأشخاص مواد طبيعية للتخلص من إفرازات العرق مثل "الشبة" و"الشمع"، فهل لها أضرار صحية؟
< إن "الشبة" و"الشمع" لا تعملان فقط على توقيف إفرازات العرق، بل تؤديان إلى احتراق البشرة وإغلاق مسام المكان المستعملة فوقه بشكل نهائي. وبالتالي ينبغي تفادي استعمالها وبدلا منها يمكن استعمال بين الفينة والأخرى وعند الحاجة "الطالك"، الذي يمنع تسرب العرق مؤقت دون أية أضرار.
أجرت الحوار: أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى