fbpx
بانوراما

احـذروا عمليـات التجميـل صيفـا

البروفيسور عباسي نبه إلى أن خطورتها تكمن في ارتفاع احتمال الإصابة بتعفنات

حذر البروفيسور عبد الله عباسي، اختصاصي في جراحة التجميل والتقويم، من القيام بعمليات التجميل خلال فصل الصيف، لارتفاع احتمال الإصابة بمضاعفات، أبرزها حدوث التعفن، الذي قال إنه يكون في الغالب ناجما إما عن التعرق أو عن تكاثر نوع من البكتيريا تنشط في درجات الحرارة المرتفعة. تفاصيل أكثر عن عمليات التجميل خلال فصل الصيف في الحوار التالي:

 < هل من الآمن القيام بعمليات تجميل خلال فصل الصيف ؟
< تجدر الإشارة إلى أن التماثل التام للشفاء من عمليات التجميل يستغرق شهورا، من ثلاثة إلى أربعة وهذا ما يفسر الإقبال عليها أساسا انطلاقا من شهري يناير وفبراير. فمثلا عملية تكبير النهدين يجب انتظار قرابة أربعة أشهر حتى تظهر النتيجة، لأنه بعد عملية الحشو، أكيد ستظهر بعض الآثار، الناجمة عن الجراحة، ولن تختفي تماما إلا بعد ستة أشهر، إضافة إلى بعض المضاعفات التي قد تظهر، فقد يفتح الجرح للمريضة التي اختارت العملية، علما أنها مجبرة مثلا على الاحتفال بزواجها أو بمناسبة خاصة، الأمر ذاته ينطبق على عمليات شفط الدهون لهذا ننصح جميع من يريد القيام بهذا النوع من العمليات أخذ الوقت الكافي تفاديا لمضاعفات مفاجئة.

< إلى جانب هذا، ألا توجد مخاطر صحية بسبب الحرارة؟
< صحيح، تحدثت في السابق عن العوامل التي تجعل المريض يقبل على هذه العمليات. أما من  الناحية الطبية، فأكيد أن التعفن تزداد حدته كلما ارتفعت درجة الحرارة. هناك نسبة من التعفنات، رغم أنها قليلة، مرتبطة بالحرارة، إلا أن لا أحد يمكن أن ينفيها، من هنا تكمن خطورة الأمر، إذ توجد أنواع من البكتيريا تتكاثر في درجات الحرارة المرتفعة.
بالإضافة إلى مشكل التعرق، خلال فترة الصيف، الذي رغم تنظيف الجرح أو آثاره جيدا، إلا أنه يحمل ميكروبات وبكتيريات إليه، هذا يتطلب توفير ظروف سليمة للعملية، بما فيها الظروف المناخية التي يجب أن يكون خلالها الطقس رطبا.

< إلى أي درجة يمكن أن تصل خطورة هذا النوع من العمليات؟
< لا توجد خطورة مرتبطة بعمليات التجميل في حد ذاتها، لكن الخطورة تتمثل وترتبط بالدرجة الأولى بظروف العملية، سيما المناخية منها، التي ترفع من احتمال الإصابة بمضاعفات، تتعلق أساسا بالتعفن.
< ما هي العمليات المنصوح بها؟
< يجب التمييز بين العمليات الاختيارية والإجبارية، فعموما، الناس يريدون القيام بتجميل حتى يتجهزوا لفصل الصيف، لهذا ينصح بأخذ الوقت الكافي للعملية ومضاعفاتها. لكن هناك، من يضطر إلى القيام بهذا النوع من عمليات التجميل، أتحدث هنا عن العمليات التي تتطلب الجراحة، خلال الصيف. هؤلاء يجب عليهم أن يكونوا واعين بالمضاعفات التي تحدثنا عنها. في المقابل تبقى عمليات التجميل البسيطة التي لا تتطلب القيام بجراحة أقل خطورة، مثل حقن البوتوكس مثلا، وإن كان يفضل في جميع الأحيان أخذ الوقت اللازم، قبل مناسبة معينة، تفاديا لظهور أي نوع من المضاعفات أو الأخطاء التي يمكن علاجها إلا أنها بحاجة إلى الوقت.  
< هل من نصائح لمن يقبل على هذه العمليات خلال فصل الصيف؟
< لا يمكنني القول إن عمليات التجميل ممنوعة في فصل الصيف، لأن ذلك مرتبط بظروف الشخص الذي سيخضع لها، لكن ما يجب التأكيد عليه هو ضرورة أن تحترم العملية كافة الشروط اللازمة، وأن تأخذ بعين الاعتبار إمكانية حدوث مضاعفات، لهذا من الطبيعي أن يكون الطبيب المختص هو المشرف عليها، وأن تتم في غرفة العمليات المجهزة بكافة التجهيزات الضرورية التي يجب أن تكون أيضا مكيفة وتضمن درجات حرارة منخفضة، يجب أيضا أخذ الحيطة والحذر واتباع تعليمات ونصائح الطبيب الاختصاصي، حسب كل حالة بعد انتهاء العملية، تجنبا لمشاكل التعفن.
أجرت الحوار: هجر المغلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق