fbpx
حوادث

حجز 20 طنا من الأغذية الفاسدة

حجزت الشرطة القضائية للفداء مرس السلطان، بتنسيق مع لجنة تضم ممثلين من المكتب الوطني لمراقبة جودة المواد الغذائية والقسم الاقتصادي التابع لعمالة عين الشق بالبيضاء، 20 طنا من المواد الغذائية الفاسدة داخل مستودع بمنطقة عين الشق، صباح الخميس الماضي.
وأفادت مصادر «الصباح» أن هذه المواد الفاسدة، تعود ملكيتها لتاجر، سبق أن اعتقل من قبل شرطة الفداء مرس السلطان في يونيو 2016، بعد حجز أطنان من المواد الغذائية الفاسدة بالمنطقة في ملكيته، قبل أن تتوصل الشرطة إلى أنه يملك مستودعا آخر بعين الشق، به أطنان من المواد الغذائية الفاسدة، تمت مداهمته بتنسيق مع لجن مختصة.
وكشفت المصادر أن هذه المواد الغذائية تتكون من «البسكويت» من مختلف الماركات، وكميات من الحليب المجفف ومشتقاته، والشاي والعسل، والفواكه الجافة، إضافة إلى مواد غذائية محلية الصنع وأخرى مستوردة، مبرزة أنه بعد تفحص هذه الكميات، تبين أنها تزن 20 طنا، وكانت في طريقها إلى الأسواق والمحلات التجارية والباعة المتجولين بالبيضاء والضواحي.
وتبين لمصالح الأمن واللجن المختصة، خلال معاينة هذه المواد، أنها منتهية الصلاحية وبدأت تظهر على بعضها آثار التعفن، فتم أخذ عينات منها أرسلت إلى مختبر متخصص.
وكشفت مصادر أن الشرطة واللجن المختصة واجهت صعوبة في نقل هذه المواد من المستودع وإتلافها، بسبب كميتها الكبيرة، إذ يرجح أن يتم الاستعانة بشركة للقيام بهذه المهمة، خصوصا بعد أن رفضت جهات الإشراف على عملية الإتلاف في الأماكن المخصصة لذلك.
واعتقلت الشرطة القضائية الفداء مرس السلطان في وقت سابق مالك المستودع، بعد نصب كمين له، وهو متلبس بنقل مواد غذائية فاسدة على متن سيارة لنقل البضائع «هوندا» من مستودع بالمنطقة لتسليمها إلى عدد من التجار. وخلال البحث مع المتهم، تم التوصل إلى مكان مستودع في ملكيته، وخلال مداهمته بتنسيق مع لجن مختصة، تم حجز 26 طنا من المواد الغذائية غير قابلة للاستهلاك، مخبأة بطريقة غير صحية. وحاول التاجر في البداية تضليل المحققين عبر عرض فاتورات للتأكيد أنه اقتناها من شركات متخصصة، وخلال تفحصها تبين أنها تخص سلعا أخرى، قبل أن يتراجع عن إنكاره، ويعترف أنه يوزع هذه السلع على عدد كبير من الباعة المتجولين المنتشرين بأسواق درب سلطان لبيعها للمواطنين.
مصطفى
لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى