fbpx
حوادث

فتح تحقيق في اتهامات للوكيل العام بالجديدة

علمت «الصباح» أن وكيل الملك بابتدائية الجديدة أمر الشرطة القضائية بفتح تحقيق في شكاية تقدم بها المحامي سامي سلمان من هيأة الجديدة مؤازرا صاحب أحد المواقع الإلكترونية ضد مجهول قام بقرصنة اسم موقعه على الأنترنيت، والإساءة عبر نشر أخبار زائفة ومسيئة للوكيل العام باستئنافية الجديدة ونوابه.
وأصدر المكتب الجهوي للودادية الحسنية للقضاة بالجديدة بلاغا ندد من خلاله بالأخبار الزائفة والمسيئة لمؤسسة الوكيل العام للملك ونوابه بمحكمة الاستئناف، والتي تم نشرها ضمن موقع إلكتروني مجهول الهوية، حيث عقد المكتب الجهوي اجتماعا طارئا تدارس من خلاله الحملة المغرضة لبعض المنابر الإعلامية غير المسؤولة في هذه المرحلة التي عرفت فيها الدائرة القضائية بالجديدة إقدام مؤسسة النيابة العامة على تحريك العديد من القضايا ذات الصلة بمحاربة الفساد في إطار تفاعلها مع الرسالة الملكية السامية حول التصدي لظاهرة الاستيلاء على أملاك الغير.
وندد المكتب الجهوي في بلاغه بما تضمنه الموقع الإلكتروني مجهول الهوية من عبارات تمس شخص الوكيل العام للملك ونوابه ودحض كل المغالطات الملفقة بشكل ممنهج والتي تستهدف الإساءة للأسرة القضائية والنيل من نزاهتها.
وعبر بلاغ الودادية الحسنية للقضاة بالجديدة عن تضامنه المطلق والدعم اللامشروط للوكيل العام ونوابه المشهود لهم جميعا بالكفاءة والنزاهة والأخلاق القضائية العالية، وذلك ضد التشهير المقصود والمتعمد بأسمائهم من قبل الموقع الإلكتروني المجهول الهوية.
كما طالبت ودادية القضاة بالجديدة بفتح تحقيق مستعجل لمعرفة الجهات المسؤولة عن هذا الموقع الإعلامي المجهول ومحاكمتها طبقا للقانون.
كما نوهت الودادية بعمل الإعلام المسؤول والمستقل والنزيه، المتسم بالحياد والتجرد والموضوعية.
يشار إلى أن سعيد الزيوتي الوكيل العام باستئنافية الجديدة أشرف في الآونة الأخيرة على إسقاط لوبي الفساد بالإقليم، من ناهبي المال العام، وشبكات الاستيلاء على عقارات الغير، وموظفين بالإدارة الترابية متهمين بالارتشاء، ورؤساء جماعات وبرلمانيي سابقين، وعدول وأطباء، مما أصبحت معه هذه القرارات التي اتخذها الوكيل العام بالجديدة بتشديد الخناق على لوبيات الفساد بدكالة، مصدر تهديد له بعدما تم الزج بهم بالسجن المحلي سيدي موسى.
أحمد سكاب
(الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى