fbpx
حوادث

موظف ببنك بالبيضاء يختلس 200 مليونا

حوله على دفعات إلى حساب وهمي والخبرة على التوقيع كشفت تورطه

أحالت عناصر الفرقة الجنائية الولائية بالدار البيضاء، الثلاثاء الماضي، موظفا ببنك بالحي الحسني على وكيل الملك
بالمحكمة الابتدائية بعد متابعته بتهمة التزوير واستعماله والاختلاس وخيانة الأمانة.

كشفت مصادر الصباح أن عناصر الفرقة الجنائية الولائية بالدار البيضاء، الثلاثاء الماضي، موظفا ببنك بالحي الحسني على وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بعد متابعته بتهمة التزوير، مشيرة إلى أن نتائج الخبرة التي أجريت على التوقيعات المتضمنة بأمر بالتحويل كشفت وجود توقيعات تمت في أوقات وبأقلام  مختلفة، ما يعني أن التوقيع زور ولا يخص صاحبة الحساب البنكي الذي اختلست منه الأموال، كما كشفت الخبرة أن التوقيعات المضمنة بالأمر بتحويل المبالغ المالية قريبة من توقيع الموظف المتهم في هذا الملف.
واستغل المتهم، حسب ما أكدت مصادر «الصباح»، سهولة توقيع صاحبة الحساب الشبيه بالرقم صفر، وكذا سهولة توقيع المكلفة بمصلحة الزبناء التي لا بد من تأشيرتها لتحويل مبلغ مالي من حساب إلى آخر.
وعلمت الصباح من مصادر مطلعة أن الظنين عمد إلى تحويل مبالغ مالية، وصلت في مجموعها إلى 200 مليون سنتيم، على دفعات، بعد أن فتح حسابا باسم وهمي، قبل أن يكتشف أمره من قبل المرأة التي وقفت على وجود اختلاسات واقتطاعات غير مبررة من حسابها البنكي.
وكلفت لجنة تفتيش داخلية بافتحاص الحساب البنكي، إذ تبين لها إقدام أحد موظفي البنك على فتح حساب بنكي باسم وهمي، ووجهت أصابع الاتهام في البداية إلى المكلفة بمصلحة الزبناء، على اعتبار أن الذي فتح الحساب دخل إلى الحاسوب برقمها السري، ليتم البحث معها غير أنها نفت جملة وتفصيلا التهم الموجهة إليها، موجهة بالمقابل الاتهام إلى زميلها في الشغل.
واستمعت عناصر الفرقة الجنائية إلى الموظف بالبنك الذي نفى التهم الموجهة إليه، لكن طريقة كلامه، وكذا ضرورة توقيع الشخص الذي تم تحويل المبلغ المالي إلى حسابه جعل الشكوك تحوم حوله، إذ أكد في هذا الصدد أن المبالغ المالية حولت إلى شخص أكد بأنه لم يعد يتذكر ملامحه، وبعد الاستفسار عن اسمه والوثائق التي أدلى بها ووقع عليها لم يتم العثور على أي منها.
وتوصلت عناصر الفرقة الجنائية الولائية إلى خلاصة مفادها أن الاتهام كان سيقتصر على المكلفة بمصلحة الزبناء لو أن الموظف لم يقر بقدوم الشخص الذي حولت المبالغ المالية إلى حسابه الشخصي بناء على وثيقة الأمر بتحويل.
وختمت عناصر الشرطة تحقيقها بالاستماع إلى المدير الذي نفى معرفته بالاختلاس، وأكد أن البحث سيكشف المتورطين.

الصديق بوكزول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق