fbpx
الرياضة

جمع للإطاحة برئيس “الكاك”

حدد منخرطو النادي القنيطري تاريخ 20 يوليوز الجاري، موعدا لعقد جمع استثنائي من أجل الإطاحة بالرئيس عبد الودود الزعاف، وانتخاب رئيس ومكتب جديدين.
ووقع على طلب عقد جمع استثنائي 19 منخرطا، ممن جددوا انخراطهم، فيما امتنع آخرون عن تجديده، وبالتالي لا يحق لهم حق التصويت في الجمع العام المقبل.
وراسل هؤلاء المنخرطون الجامعة ووزارة الشباب والرياضة والسلطات المحلية في القنيطرة من أجل الإخبار بموعد الجمع الاستثنائي، خاصة أن اللائحة ضمت ثلثي المنخرطين. وعلم “الصباح الرياضي”، أن عبد الودود الزعاف، رئيس النادي القنيطري، رفض التوقيع على سجل لائحة المنخرطين لوضعها لدى إدارة الجامعة، قبل التأشير على الجمع الاستثنائي.
وكشف مصدر مسؤول، أن المنخرطين الموقعين على طلب الجمع الاستثنائي سيستعينون بمفوض قضائي لتدوين موقف الرئيس في محضر رسمي ورفضه التوقيع على اللائحة الرسمية.
واستنفدت كل محاولات رأب الصدع وتذويب جليد الخلافات بين فرقاء النادي القنيطري في الفترة الأخيرة، في ظل مطالبة الرئيس بصرف مستحقاته المالية، أو الاعتراف بها على الأقل. وبينما يتشبث الزعاف بالرئاسة، محددا شرط الاعتراف بدينه البالغ قيمته 205 ملايين سنتيم، مقابل التخلي عن منصبه، فإن المعارضين رفضوا ذلك بدعوى أن ديون الرئيس الحالي غير مبررة بفواتير قانونية، علما أن الخبير المحاسباتي رفض الاعتراف بها كذلك. ويعيش مكتب “الكاك” انقساما في الفترة الحالية بين مؤيدين للرئيس لا يتجاوز عددهم ستة أعضاء، ومعارضين لاستمراره رئيسا، كما دخل الجمهور على خط أزمة “الكاك”، مطالبا باستقالة جماعية للمسيرين، طالما أنهم فشلوا في إنقاذ الفريق من النزول إلى القسم الثاني.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى