fbpx
وطنية

حزب الوسط الاجتماعي يعقد مجلسه الوطني

يعقد المجلس الوطني لحزب الوسط الاجتماعي، يوم الأحد المقبل، دورته العادية بمقره المركزي بالبيضاء، لمناقشة الاستعدادات الجارية لتدبير مرحلة الانتخابات وعملية وضع الترشيحات باسمه، إذ يرتقب أن يشارك الوسط الاجتماعي، بتغطية مجموعة من الدوائر الانتخابية، علاوة على تقديم لائحته الوطنية لهذه الاستحقاقات المقررة في 25 نونبر المقبل، ويرجح أن تصل نسبة التغطية إلى 80 في المائة من مجموع الدوائر المتبارى بشأنها. وفي السياق ذاته، قال رضا لحلو، عضو المكتب السياسي لحزب الوسط الاجتماعي، ومسؤول لجنة الإعلام بالحزب، إنه بعد الخطاب الملكي لتاسع مارس الماضي، الذي دعا فيه الشباب إلى الانخراط في الحياة السياسية وكذا الأطر المغربية، إلى العمل السياسي، كانت الفرصة سانحة، يقول رضا لحلو، «لكي أنخرط في حزب من الأحزاب السياسية وأحاول أن أشكل قيمة مضافة للنهوض ببلادنا»، مضيفا أن التحولات الدستورية والسياسية التي يعرفها المغرب حاليا تعكس التجاوب الدائم بين الملك والشعب.
وأضاف عضو المكتب السياسي، أن حزب الوسط الاجتماعي يعد واحدا من الهيآت التي تشارك بفعالية في الحياة السياسية، وواحدا من الأحزاب التي لم تلحق الضرر بالمشهد السياسي المغربي من خلال قيامه بحملات انتخابية نزيهة، كما أنه «يعتمد على الشفافية في معاملاته سواء بين مناضليه أو بين المنخرطين فيه والمكتب السياسي وكذا سرعة التواصل». وكشف رضا لحلو، أن الحزب عرف خلال الفترة الأخيرة التحاق عدد من الأطر التي تلج العمل السياسي لأول مرة، مشيرا إلى أن الحزب له تصوراته بشأن النقاش الجاري حول الانتخابات، إذ يرى عضو المكتب السياسي، أن نمط الاقتراع الفردي يبقى السبيل الأوحد لتكوين برلمان قوي وذي مصداقية، مضيفا أن البرلمان المقبل سيكون أمامه تحدي تنزيل ما جاء في الدستور الجديد.
تجدر الإشارة، إلى أن حزب الوسط الاجتماعي تأسس في غشت 1982، و مارس نشاطه السياسي بمشاركته في الاستحقاقات الانتخابية الموالية لتأسيسه، إلى أن تم تجميد نشاطه بسبب خلافات حادة بين أعضائه إلى غاية 3 أكتوبر 1999، لما استعاد الحزب حيويته بالانفتاح على مجموعة جديدة من الأطر والمنتخبين القادمين من أحزاب أخرى، فتم عقد مؤتمر استثنائي لإعادة تحريكه.

إ. ح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى