fbpx
حوادث

سرقة أرشيف الجماعة القروية لاثنين أكلو بتيزنيت

تعرضت مجموعة من الوثائق والمحفوظات بمقر جماعة اثنين أكلو بإقليم تيزنيت، أخيرا، للسرقة من طرف مجهول. ويتعلق الأمر بوثائق سنوات 2003 و2005 و2006، خاصة الملفات المتعلقة برخص الربط بالماء الصالح للشرب والكهرباء.واستنادا إلى مصادر «الصباح»، فإن موظفي الجماعة اكتشفوا غياب الوثائق المسروقة، لما قامت الجماعة القروية لاثنين أكلو بنقل أرشيفها  ومحفوظاتها في إطار إعادة توزيع المكاتب وتنظيمها، إذ لوحظ غياب ملفات الربط بالكهرباء والماء لثلاث سنوات، بينما الوثائق المتعلقة بسنة 2004 لم تمس، كما أن وثائق أكثر أهمية لم يتم استهدافها من قبل الفاعلين كالتراخيص المختلفة واللوائح الانتخابية، مما يرجح، تفيد المصادر ذاتها، كون الفاعل يعرف ما يريد وغير بعيد عن الجماعة.
وأضافت المصادر ذاتها أن 4 دلاء و10 أرائك و»مقراج» نحاسي من الحجم الكبير تعرضت للسرقة من مقر الجماعة. وبمجرد إخبار رئيس الجماعة بالسرقة، راسل رسميا السلطات المحلية والضابطة القضائية للدرك الملكي، إذ حلت لجنة إقليمية من عمالة تيزنيت بمقر الجماعة يوم انعقاد الدورة الأخيرة للمجلس الجماعي، كما استمعت عناصر من الدرك الملكي لرئيس الجماعة والموظفين والأعوان.  وفي اتصال «الصباح» بالسيد عبد الله وكاك، رئيس المجلس الجماعي لاثنين أكلو، صرح أن الفاعل أو الفاعلين غير بعيدين عن «أهل الدار» وأنه مصر على متابعتهم قضائيا. وفي السياق ذاته، ما زالت عناصر الدرك الملكي بتيزنيت تباشر تحرياتها لإيقاف مرتكب عدة سرقات على الطريق التي تُوسع حاليا على مقربة من زاوية سيدي وكاك. وأكد مصدر مقرب أن الفاعل غير مجهول عن أهل المنطقة، خاصة أنه سبق أن ارتكب سرقات مماثلة في الأماكن نفسها دون الدواوير المجاورة.
إ.أ (تيزنيت)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى