fbpx
بانوراما

كيف تتفادى التسممات الغذائية؟

العياشي شدد على أهمية شرب الماء بكمية كبيرة عند ظهور أعراضها

كشف نبيل العياشي، اختصاصي في التغذية وعلم الحمية، أهم أسباب ارتفاع حالات التسمم الغذائي خلال فصل الصيف، مؤكدا في حوار أجرته معه “الصباح” أن مسح الفواكه قبل تناولها، دون غسلها، لا يقضي على البكتيريا المسببة للتسممات. وشدد العياشي على أهمية إبقاء الأطعمة في مكان بارد لتجنب تكاثر البكتيريا، مشيرا إلى أن غسل اليدين قبل الأكل والأواني المنزلية بشكل جيد، يحمي من التسممات. في ما يلي تفاصيل الحوار:  

< ترتفع حالات الإصابة بتسممات غذائية، خلال فصل الصيف، فما هي أسباب ذلك؟
< غالبا ما تكون الأسباب لها علاقة بنظافة الأطعمة، أو بطريقة حفظها والتي تكون غير صحية ولا تراعي شروط السلامة، علما أن ممارسات بعض الأشخاص، تكون السبب في إصابتهم بتسممات غذائية، من قبيل تناول بعض الفواكه دون تنظيفها والاكتفاء فقط بمسحها، أو "طبع" البطيخ الأحمر دون غسله وهو الأمر الذي قد يترتب عنه تسرب الميكروبات إلى الداخل، وبالتالي الإصابة بتسممات غذائية. من جهة أخرى، فارتفاع درجة حرارة خلال هذا الفصل، من أهم أسباب الإصابة بتسممات غذائية، إذ أن هذا الوضع يسمح بتكاثر البكتيريا والجراثيم بشكل سريع، الشيء الذي يتلف الأطعمة، من قبيل الحليب ومشقاته، وغيرها.
 
< هل هذا يعني أنه لابد من وضع جل الأطعمة في الثلاجة وتحت درجة حرارة منخفضة؟
< بطبيعة الحال، فبمجرد استهلاك مواد غذائية فاسدة، لم تخزن في وسط درجة حرارة ملائمة ومنخفضة، سيعرض الشخص إلى تسمم غذائي، والذي من بين مضاعفاته الوفاة. وفي سياق متصل، لابد من الأخذ بعين الاعتبار،  أن بعض المطاعم قد لا تحترم الشروط الصحية، ولا تخزن الأطعمة في مكان بارد، الشيء الذي يعرض المستهلك للخطر. والأكثر من ذلك، لابد من توخي الحذر من وضع بعض الأطعمة في الثلاجة قرب أخرى، مثلا التفاح قرب اللحم، حتى لا نفتح المجال لانتقال البكتيريا والإصابة بتسممات غذائية.

< ما هي أعراض الإصابة بتسمم غذائي؟
< غالبا ما تظهر الأعراض إسهالا وتقيؤا. وأريد الإشارة إلى أنه إذا ظهرت هذه الأعراض، من الضروري ألا يتناول الشخص أي شيء، وذلك لتجنب تفاقم الوضع، مع الحرص على شرب الماء، فقط، بكمية كبيرة، وهو الأمر الذي يساعد الجسم على التخلص من المواد المسببة للتسمم، ودون الاغفال عن استشارة الطبيب، باعتبار أنه من الممكن أن يكون التسمم خطيرا ويؤدي إلى الوفاة، أو تترتب عنه مضاعفات أخرى خطيرة.

< وما هي أبرز تلك المضاعفات؟
< في الوقت الذي يعاني فيه المصاب بتسمم غذائي، الإسهال أو التقيؤ، يفقد جسمه كمية كبيرة من الأملاح المعدنية، وقد يتعرض للاجتفاف، الشيء الذي  قد يكون السبب في ظهور مشاكل صحية كثيرة.

< ما هي النصائح التي تقدمها للأشخاص لتجنب الإصابة بتسممات غذائية؟
< أول نصيحة هي تجنب، قدر الإمكان، استهلاك الأغذية الجاهزة المقدمة في المطاعم التي لا تحترم الشروط الصحية، مع الاحتفاظ بالطعام في مكان بارد وتحت درجة حرارة منخفضة، حتى لو تطلب الأمر وضع أكياس بلاستيكية  بها ماء مجمد  فوق الأطعمة، خلال  السفر  أو النزهات والرحلات الصيفية. كما أن هناك طرقا بسيطة تحمي الشخص من الإصابة بالتسمم الغذائي، وتقيه من مضاعفات ذلك، منها غسل اليدين قبل الأكل والأواني المنزلية بشكل جيد، وإبقاء الأطعمة النيئة منفصلة عن الجاهزة، واحترام مدة صلاحية الأطعمة.
أجرت الحوار: إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق