fbpx
بانوراما

منعت بعد خطبتها من و لوج الإذاعة

حفيدة قاضي القضاة

تبادلت في إحدى الفترات رسائل الغرام مع خطيبها ومازالت تحتفظ بها
حددت الممثلة أمينة رشيد عدد الأعمال التلفزيونية التي شاركت فيها في ثلاثة آلاف عمل قدمتها على مدار عدة عقود من مسارها الفني، الذي جعل منها واحدة من ألمع الأسماء النسائية، إلى جانب ثلة من الفنانات المتألقات. عن جوانب من حياتها الخاصة تتحدث أمينة رشيد لـ”الصباح” في الحلقات التالية:
الحلقة الخامسةكان أول لقاء جمع الممثلة أمينة رشيد بزوجها عبد الله شقرون بالإذاعة الوطنية، إذ أغرم بها من الوهلة الأولى، كما أعجب بأخلاقها وتربيتها، التي شجعته على التقدم لطلب يدها من والدها في ما بعد.
لم تكن الممثلة أمينة رشيد تفكر في الزواج أو الارتباط، إذ كانت مازالت صغيرة السن، وكان حلمها الوحيد آنذاك هو أن تحقق مزيدا من التألق في إطار عملها الإذاعي وتقدم أعمالا أخرى إلى جانب الفرقة المسرحية الإذاعية، التي اشتغلت رفقتها على أعمال وطنية وأخرى مستوحاة من نصوص مسرحية لعدد من رواد المسرح العالمي من بينهم موليير وشكسبير. لم تكن الممثلة أمينة رشيد تتجاوز سن الخامسة عشرة حين تقدم عبد الله شقرون لخطبتها، وذلك قبل أن يتوجه إلى فرنسا من أجل متابعة دراسته العليا في مجال الإعلام.
من بين المزايا التي استحسنها عبد الله شقرون في شريكة حياته أنها كانت فتاة هادئة ولطيفة وأخلاقها عالية جدا، سيما أنها تربت في وسط عائلي محافظ، فلم يكن يسمح لها بالقيام بأي خطوة إلا باستشارة وموافقة والديها.
وبعد احتفال العائلتين بمراسم الخطبة، والاتفاق على موعد حفل الزفاف، الذي حدد بعد سنتين إلى حين عودته، فاجأ عبد الله شقرون الممثلة أمينة رشيد بطلبه من والدها عدم السماح لها بالتوجه إلى الإذاعة الوطنية في غيابه من أجل المشاركة في أعمال مسرحية.
حرمت الممثلة أمينة رشيد من العمل المسرحي الإذاعي لسنتين متتاليتين، بناء على رغبة خطيبها عبد الله شقرون، الذي كانت الوسيلة الوحيدة للتواصل معه في تلك الفترة هي الرسائل البريدية.
“رسائل كثيرة مازلت أحتفظ بها في خزانتي وأتصفحها بين الفينة والأخرى”. تحكي أمينة رشيد، التي قالت إنها كانت وسيلة ليعبر فيها شريك حياتها في ما بعد عن صدق مشاعره تجاهها واختيارها لتكون أما لأبنائهما الثلاثة.
وفي غياب وسائل التواصل الحديثة في عقود سابقة، كانت تعرف البطاقات البريدية “كارت بوستال” إقبالا كبيرا، كما كان يتضمن بعضها عبارات تعبيرا عن المشاعر تجاه الآخر، وأخرى تتضمن صورا لمناظر طبيعية أو أماكن سياحية وغيرها.
كانت فترة الخطبة من بين أهم الفترات في حياة الممثلة أمينة رشيد، التي مكنتها من التعرف على شريك حياتها أكثر، على حد قولها، كما أنها اقتربت أكثر من شخصيته وطريقة تفكيره ورؤيته لعدد من الأمور والقضايا.
وبعد خطوة منعها من ولوج مقر الإذاعة الوطنية أثناء متابعة دراسته في فرنسا اعتقدت أمينة رشيد أنه لن يكون بمستطاعها تحقيق حلم مواصلة مسارها الفني، لذلك فقد تعاملت مع الوضع الجديد بهدوء واتزان، سيما أنها ترعرعت في أسرة محافظة لم يكن مسموحا فيها بالتمرد على أمور تقررها.
أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق