الرياضة

إقالة ماتيوس من تدريب بلغاريا

أعلن الاتحادي البلغاري لكرة القدم أول أمس (الاثنين)، أن مدرب منتخبه الدولي الألماني السابق لوثار ماتيوس أقيل من منصبه قبل نحو شهرين من انتهاء مدة عقده في نونبر.
وصرح رئيس الاتحاد البلغاري بوريسلاف ميخايلوف “لقد افترقنا على الطريقة الأوربية”، موضحاً “أسباب إقالة ماتيوس كثيرة، وليس ضعف النتائج هو السبب الوحيد. لقد تراكم التوتر والسلبية لدى أفراد المنتخب، وهذا ما استدعى التغيير”.
وختم قائلاً “أبلغ ماتيوس بهذا القرار، ولن يحصل على أي تعويض”.

وماتيوس هو أول مدرب أجنبي يتولى الأشراف على المنتخب البلغاري منذ عام، وتعهد عند التوقيع على العقد في 23 شتنبر2010، أن يصعد ببلغاريا إلى المركز الثاني في ترتيب المجموعة السابعة لخوض الدور الفاصل المؤهل إلى نهائيات كأس أوربا 2012 في بولندا وأوكرانيا.
وكانت بلغاريا منيت بهزيمتين أمام إنجلترا ومونتينيغرو ما أدى إلى إقالة المدرب السابق ستانيمير ستويلوف، وهي الآن تحتل المركز الرابع برصيد 5 نقاط قبل الجولة الأخيرة (مقابل 17 لإنجلترا و11 لمونتينيغرو)، ولم تسجل سوى 3 أهداف ودخل شباكها 12 هدفاً.
وعين مدرب منتخب شباب بلغاريا ميخائيل مادانسكي مدربا مؤقتاً لإعداد اللاعبين للمباراة الودية ضد أوكرانيا في 7 أكتوبر، وللمباراة الأخيرة في التصفيات الأوربية ضد ويلز في 11 منه.
وكان ميخايلوف وماتيوس الذي اشتكى من قلة عطاء اللاعبين وعدم انضباطهم، صرحاً قبل شهر من الآن أن العقد سيمدد حتى انتهاء تصفيات مونديال 2014 في البرازيل.
وخاض ماتيوس (50 عاماً) الذي توج في مونديال 1990 مع منتخب بلاده وأحرز أول جائزة أفضل لاعب في العالم عام 1991، تجارب عدة مدربا دون أن يلقى نجاحاً، خصوصاً مع رابيد فيينا النمساوي وبارتيزان بلغراد الصربي، والمنتخب المجري عامي 2004 و2005.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق