fbpx
الرياضة

قضية عاصمي تصل لجنة النزاعات

الحارس وقع عقدا لثلاث سنوات مع أولمبيك آسفي
وضع مسؤولو المغرب التطواني شكاية لدى لجنة النزاعات التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ضد حارس مرماه عدنان عاصمي، الذي اختفى عقده الجديد مع الفريق.
وضمن الفريق شكايته للجنة النزاعات بشطر من المنحة السنوية التي تم الاتفاق عليها (20 مليون سنتيم) وبعض التحويلات البنكية التي توصل بها اللاعب وفق شروط وأحكام العقد الجديد.
وبالمقابل وضع مسؤولوه شكاية لدى أمن المدينة بعد اختفاء العقد الجديد لعاصمي، الموقع قبل أشهر والمستمر إلى يونيو 2019.
وجاء اكتشاف الفريق لاختفاء العقد بعد أن بلغ إلى علم مسؤوليه اقتراب عاصمي من التوقيع لأولمبيك آسفي خلال الفترة الحالية، وبعد التفتيش في كل أرجاء إدارة الفريق لم يتم العثور على أي نسخة، وحين استفسار الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تبين له أنه لم يسبق لها التوصل بأي عقد لحارس المرمى خلال الفترة السابقة.
وعانى الرجاء الرياضي الأمر نفسه قبل سبع سنوات بعد اختفاء عقد انتقال لاعبه يونس الحواصي إلى المغرب التطواني، خصوصا بعد انتقاله إلى الوكرة القطري ب 750 ألف دولار.
ونص العقد المختفي من إدارة الرجاء على استفادة الفريق الأخضر من 50 في المائة من قيمة انتقاله إلى فريق آخر في حال كانت أكثر من قيمة انتقاله إلى المغرب التطواني.
من ناحية ثانية، أفادت مصادر مطلعة أن العاصمي وافق على الانضمام إلى أولمبيك آسفي، ووقع عقدا لثلاث سنوات.
ووفق معطيات حصل عليها “الصباح الرياضي” فإن محمد أمين بنهاشم، مدرب فريق آسفي، لعب دورا كبيرا في إقناع العاصمي بالتوقيع للفريق في المرحلة الصيفية للانتقالات.
وأكدت المصادر أن عددا من الفرق مهتمة بالحارس التطواني بهدف التوقيع له، غير أنه اختار الانضمام إلى الفريق العبدي.
يشار إلى أن العاصمي من مواليد ثامن يناير 1993، ويشار أيضا إلى أن أولمبيك آسفي يتوفر حاليا على حارسين هما مختار امجيد وأحمد مروان بساك.
أ. ن وحسن الرفيق (أسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى