fbpx
مجتمع

اتهامات لمسؤولي جماعة تسلطانت بالاتجار في العشوائي

وجه المركز الوطني لحقوق الإنسان شكاية لوزير الداخلية ووالي جهة مراكش آسفي، يتهم فيها رئيس جماعة تسلطانت باستغلال النفوذ والفساد المالي والاغتناء غير المشروع وتكوين عصابة والاتجار في البناء العشوائي بملك الدولة بالجماعة.

وذكرت الشكاية أن الجماعة تشهد انتشارا مهولا للبناء العشوائي فوق أراض زراعية بالحزام الأخضر للصك العقاري عدد 15145 وهو ملك للدولة ويشتمل 1950 هكتارا تابعة لنفوذ المكتب الجهوي للاستثمار ألفلاحي للحوز.

وأضافت الشكاية أنه يتم اقتلاع الأشجار بالأراضي الفلاحية وتقسيمها إلى تجزئات سكنية ومحلات تجارية ومطاعم لبيع المأكولات ومصانع للآجر، وكلها عشوائية بمساعدة منتخبين وأعوان سلطة مقابل رشاو مهمة، مشيرة إلى أنه تم تشيد بنايات عشوائية عبارة عن فيلات وضيعات لمجموعة من المسؤولين بطرق مشبوهة، مما فوت على الدولة مداخيل مالية مهمة في تحصيل مبالغ الرسومات الخاصة بالتصاميم المعمارية ورخص البناء،  وفوت على الدولة مساحات أراض مهمة.

ووجهت الشكاية اتهامات مباشرة لرئيس الجماعة ورئيس قسم التعمير السابق الذي شغل هذا المنصب لـ 13 سنة، إذ ذكرت أنه استغل منصبه بالجماعة وأصبح  يتوفر على ثروة هائلة بالمتاجرة في البناء العشوائي وأراضي الدولة وتقسيمها وتشييد تجزئات لفيلات ومنازل ومحلات تجارية لبيع الآجر كلها عشوائية.

رجاء خيرات (مراكش)

وذكرت الشكاية ذتها أن رئيس الجماعة قام بتفويت بقعة أرضية بطرق مشبوهة من ملك الدولة الخاص لفائدته مساحتها 8089 مترا مربعا والكائنة بالحزام الأخضر لمدينة مراكش ذات الصك العقاري عدد ( 15145/م بلاد تسلطانت إبطا ثانيا)، كما قام ببناء مدرسة خاصة.

رجاء خيرات (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى