fbpx
أخبار 24/24دوليات

مادورو ينزل المزيد من الجيش في شوارع فنزويلا

بدأ الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو إرسال 2600 جندي إلى ولاية تاتشيرا، في غرب البلاد، بعد أعمال نهب وهجمات فيما يواجه منذ مطلع أبريل موجة احتجاجات أوقعت 43 قتيلا.

وقال وزير الدفاع الفنزويلي فلاديمير بادرينو لوبيز، للتلفزيون الرسمي أمس الأربعاء “لقد أمرت بنقل ألفي جندي و600 عنصر من العمليات الخاصة”.

وبدأ العسكريون بالوصول إلى ولاية تاتشيرا ليل الأربعاء الخميس.

وكان الرئيس الفنزويلي مدد أمس الأربعاء مرة جديدة حالة الطوارىء الاقتصادية السارية في البلاد منذ يناير 2016، والتي تتيح له تضييق “الضمانات” الدستورية واتخاذ إجراءات خاصة “ذات طابع اجتماعي واقتصادي وسياسي وقضائي”.

وتم نهب عشرات المتاجر وإحراق مركزي شرطة في تاتشيرا. واتهم مادورو أمس الأربعاء عناصر “شبه عسكرية” بأنها أرادت مهاجمة وحدة عسكرية في مدينة لاغريتا (غرب).

وتهز اضطرابات أيضا مناطق أخرى في فنزويلا من شرق كراكاس وصولا إلى سان أنتونيو لوس التوس، حيث ينصب متظاهرون مقنعون حواجز.

وقال الجنرال بادرينو لوبيز “لا يمكننا الحدث عن تظاهرات، إنها اعمال تخريبية تميل إلى تمرد مسلح”.

وأضاف “الفكرة هي تحويل فنزويلا إلى سوريا وولاية تاتشيرا إلى حلب” قائلا “لكننا لن نسمح بأن يغرق الوطن في الفوضى”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق