الأولى

أستاذ للإسلاميات بشقة للجنس الجماعي

أمر قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتيزنيت، يإيداع أستاذ للتربية الإسلامية السجن المحلي، ومتابعة خمسة آخرين في حالة سراح بعد متابعتهم بتهم الفساد والخيانة الزوجية وإعداد وكر للدعارة والسكر .
واعتقل المتهمون الستة بمركز بونعمان ضواحي تيزنيت، خلال إحياء حفلة جنسية ماجنة، إثر شكاية تقدمت بها زوجة الأستاذ ضده، تتهمه فيها بالخيانة الزوجية، مضيفة أنه يوجد في حالة تلبس رفقة مجموعة من النساء وأصدقائه بمسكن معد للدعارة ببونعمان.
وانتقلت عناصر الضابطة القضائية للدرك الملكي إلى المكان بعد إخبار النيابة العامة، التي أصدرت تعليماتها للوقوف على النازلة والقيام بالمتعين. وتم ضبط الموقوفين في حالة تلبس وهم في جلسة جنسية يتناولون ما لذ وطاب من الأكل والمشروبات الروحية ويدخنون الشيشة. وتم تحديد هوية المتزوجين والمتزوجات وصفاتهم قبل اقتيادهم إلى مخفر الدرك الملكي بتعليمات من النيابة العامة.
وتقرر وضع الجميع رهن تدابير الحراسة النظرية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وتمت إحالتهم الأربعاء الماضي على أنظار وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية في حالة اعتقال.
يشار إلى أن أستاذ التربية الإسلامية، مدبر تنظيم الحفلة الجنسية الموجود رهن الاعتقال، يتحدر من بونعمان، التي كان يدرس بها في وقت سابق مادة اللغة العربية، قبل تدريس مادة التربية الإسلامية.
وتحدثت مصادر عن إدلاء الأستاذ في وقت سابق للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بشهادة طبية تبلغ مدتها أربعة أشهر، وذلك لتبرير غيابه الذي امتد إلى ثلاثة أشهر، قبل أن يتقرر تعويضه بأستاذ آخر.
محمد إبراهمي (أكادير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق