حوادث

قتل صهره من أجل 2000 درهم

أطاح كمين نصبته عناصر الدرك الملكي بمركز «تطفت» بإقليم العرائش، أول أمس (الخميس)، بقاتل صهره، بسبب خلاف حول 2000 درهم.

وأكدت مصادر «الصباح» أن المتهم زوج شقيقة الضحية، وابن عمه في الوقت نفسه، سبق أن أقرض الضحية، أب لأربعة أبناء، مبلغا ماليا من أجل اقتناء بقعة أرضية بالعرائش، مضيفة أن الهالك، ظل يسدد الدين بالتقسيط، وهو ما كان يثير غضب صهره، قبل أن يتماطل في تسليمه 2000 درهم، قيمة ما تبقى من الدين.

وشددت المصادر على أن ما أجج غضب المتهم، استغلال الضحية القطعة الأرضية في مشروع تجاري، عاد عليه بأرباح مهمة، فتحسنت ظروفه المادية ووضعه الاجتماعي، ورغم ذلك، ظل يماطل المتهم في تسديد الدين، متحججا بأعذار اعتبرها القاتل واهية.

ظل المتهم يترقب وفاء صهره بالدين دون جدوى، إلى أن قرر وضع حد لحياته، إذ اتصل به وأشعره برغبته في لقائه مساء بغابة قرب دوار «خندق الحمراء» بقيادة «تطفت».

حضر الضحية إلى المكان، فطالبه المتهم بتسديد 2000 درهم التي توجد في ذمته. تحجج الضحية مرة أخرى بأعذار، ووعده بتسليم المبلغ في موعد لاحق، ما أثار غضب المتهم الذي تمسك بتسلم المبلغ المالي، فدخل الطرفان في نقاش تطور إلى تلاسن، استل إثره المتهم سكينا ووجه لصهره طعنات قاتلة.

سقط الضحية على الأرض وهو يحتضر، ففر المتهم، مستغلا الظلام الدامس بالمنطقة إلى وجهة مجهولة، مستغلا وعورة المسالك الجبلية بالمنطقة.

أشعرت عناصر الدرك بالعثور على الضحية ميتا بالغابة، فانتقلت إلى مكان الجريمة، وبعد معاينة الجثة، تم نقلها إلى مصلحة الطب الشرعي لتشريحها.

وخلصت التحريات الأولية للدرك إلى تورط صهر الضحية في قتله، بناء على تصريحات شهود أكدوا أنهم عاينوهما معا قبل الجريمة، وما زاد في صحة تصريحات الشهود، مغادرة المتهم منزله إلى وجهة مجهولة، لتصدر في حقه مذكرة بحث.

وظل المتهم متواريا عن الأنظار لمدة ثلاثة أيام، لتنصب له عناصر الدرك كمينا، إذ تم استقطابه إلى منطقة قريبة من منزله،واعتقاله، وأثناء تعميق البحث معه اعترف بالمنسوب إليه، مشيرا إلى أنه استشاط غضبا من صهره، بسبب تماطله في تسديد دين يوجد بذمته، سيما بعد أن تحسن وضعه الاجتماعي، نتيجة مشروع تجاري، أنجزه بناء على مبلغ مالي أقرضه إياه في وقت سابق.

م . ل

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق