أخبار 24/24الأولى

الخلفي: سنرد بحزم على أي مس بوحدتنا الترابية

قال مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، إن “المغرب سيرد بحزم على أي مس بالوحدة الترابية للمملكة”.

وأضاف الخلفي، في ندوة صحافية أعقبت المجلس الحكومي أمس الخميس، “أنه لا مجال بعد الآن لسياسة التجاهل، وأن المغرب يعتمد فيما يخص القضية الوطنية موقعا هجوميا تقدميا مبادرا، وأن هذا النزاع لا يقتصر على المغرب وجبهة البوليساريو، بل هو إقليمي، ومن جملة الدلائل على ذلك، تقرير الأمين العام للأمم المتحدة الذي يدعو الجزائر وموريتانيا إلى المساهمة في التفاوض حول النزاع”.

وتابع “سياسة الحزم التي يتبعها المغرب أتت بثمارها، وأن المغرب سيستمر على هذا النهج بقيادة الملك محمد السادس، وأن المملكة ستتصدى لأي استفزاز في هذا السياق”، مبرزا أن المملكة “حققت عدة انتصارات دبلوماسية، ومن ذلك تقلّص الاعتراف بما أسماه “الجمهورية الوهمية” من 80 دولة إلى 37 حاليا”.

 وبخصوص قضية الكركرات، قال الخلفي، إن المغرب “حقق انتصارا، وأن خصوم المملكة تعرضوا لهزيمة نكراء على مستوى مجلس الأمن”.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق