وطنية

اختطاف جندي مغربي في إفريقيا الوسطى

تعرضت كتيبة مغربية ضمن بعثة الأمم المتحدة إلى  جمهورية إفريقيا الوسطى (مينوسكا)، لهجوم مسلح خلف إصابة ستة من أفراد القوات المسلحة الملكية المغربية بجروح، إصابة أحدهم بالغة، وفقدان آخر قالت وكالة “أوربا بريس” إن المهاجمين أخذوه رهينة
وعلم لدى مصدر مقرب من القوات المسلحة الملكية، أن ستة عسكريين مغاربة ينتمون إلى تجريدة القوات المسلحة الملكية ضمن (مينوسكا) أصيبوا الاثنين الماضي بجروح، إصابة أحدهم خطيرة، فيما اعتبر عسكري آخر في عداد المفقودين، إثر هجوم مسلح بجنوب شرق مدينة بريا.
وأوضح المصدر ذاته أن دورية تابعة للتجريدة المغربية، تؤمن مهمة خفر وتأمين فريق للهندسة العسكرية من الكمبودج، تعرضت لإطلاق نار من قبل مجموعة مسلحة مجهولة، عند محور رافاي- بانغاسو على بعد 220 كيلومترا جنوب شرق مدينة بريا، موقع تمركز تجريدة القوات المسلحة الملكية.
ولم يتأخر أنطونيو غوتيريس، الأمين العام للأمم المتحدة، في التعبير عن إدانته الشديدة للهجوم الذي شنته مجموعة مسلحة، يشتبه في أنها من “أنتي – بالاكا”، ضد دورية لبعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية إفريقيا الوسطى، داعيا إلى فتح تحقيق في هذا الهجوم الذي خلف مقتل أربعة عناصر من القبعات الزرق.
ي. ق

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق