fbpx
مجتمع

وفاة طفل بعضة كلب مسعور بالرحامنة

أفادت مصادر «الصباح» أن الطفل الذي تعرض لعضة كلب مسعور قبل شهر ونصف شهر، لفظ أنفاسه الأخيرة في الساعات الأولى من صباح الاثنين الماضي، بمستشفى ابن زهر بمراكش.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن الضحية تدهورت حالته الصحية بعدما ظل بدون علاج، وسيتم تشييع جثمانه في مسقط رأسه، بعد تدخل المندوبية الجهوية للصحة العمومية. وحل الضحية، البالغ من العمر ثماني سنوات بالمستشفى الجامعي محمد السادس، قبل أن يخضع للتشخيص السريري لداء السعر، ثم نقل إلى وحدة خاصة للأمراض المعدية بالمركز الاستشفائي الجهوي ابن زهر. وكونت مندوبية وزارة الصحة بالرحامنة، بعد تلقيها الخبر، لجنة إقليمية مختلطة من أطباء وممرضين وتقنيي الصحة التابعين للمندوبية، إلى جانب ممثلي السلطات المحلية والمكتب البلدي لحفظ الصحة والمصلحة الطبية البيطرية، لتنتقل إلى الدوار  المذكور، صباح الاثنين فاتح ماي الجاري.  وبعد القيام بكل الأبحاث حول ظروف وحيثيات وقوع هذه الحالة الوبائية، اهتدت اللجنة إلى أن الطفل المصاب تعرض لعضة كلب منذ 51 يوما، ولم ينقل  إلى أي مؤسسة صحية أو إلى مصلحة حفظ الصحة لأخذ العلاجات والتلقيحات الضرورية ضد داء الكلب، إذ اكتفت أسرته بتقديم بعض الأدوية التقليدية .

وجرى ربط الاتصال مباشرة بالمسؤولين عن مصلحة حفظ الصحة بابن جرير الذين انتقلوا إلى المركز الصحي سيدي بوعثمان، وتم تلقيح حوالي خمسة وخمسين شخصا، بصفة استعجالية، من عائلة وأقارب الطفل المصاب وكذلك تلامذة قسمه وأستاذته، وتلقيح باقي الأفراد الذين كانت لهم علاقة مباشرة معه، بعد توصل المكتب الإقليمي لحفظ الصحة باللقاحات اللازمة.

محمد السريدي (الرحامنة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى