fbpx
ملف الصباح

“العواشر” مناسبة لإيقاظ عادات وطقوس بالية

مغاربة يصلون على الريحان لمنحه قدسية وآخرون يكثرون البخور لطرد الشيطان ومردة الجن

“مبروك العواشر” قد تكون العبارة أخذت عند المغاربة بعدا آخر غير الذي خرجت من أجله عند الأجداد، أي الأيام العشرة الأخيرة من شهر رمضان المبارك، إذ كان الأولون يعرفون أن ليلة القدر ليست بالضرورة هي اليوم السابع والعشرون من رمضان، وأنها مخفية في الأيام العشرة الأخيرة منه، إلا أن عبارة “مبروك العواشر” أصبحت تلفظ في كل المناسبات الدينية، سواء في رمضان أو الأعياد.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى