fbpx
حوادث

الحبس لمتهمين بمحاولة اختطاف فتاة بفاس

دفاع متهم تساءل عن سر عدم متابعة شرطي أطلق الرصاص عشوائيا

أصدرت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بفاس، أخيرا، حكمها في قضية إطلاق الرصاص بشكل عشوائي من قبل شرطي لإيقاف متهمين بمحاولة اختطاف فتاة قبل أكثر من سنة، ما أدى إلى إصابة شخصين أحدهما كان مارا بالمدينة العتيقة. وقضت بإدانة متهمين يوجدان رهن الاعتقال السجن المحلي عين قادوس، بسنة واحدة حبسا نافذا، لكل واحد منهما.
تعود وقائع القضية، إلى 10 يونيو 2009، لما أخبرت مصالح الأمن بتعرض فتاة إلى محاولة اختطاف من قبل أشخاص اقتادوها إلى موقع خال، لتتدخل دورية، قبل أن يشرع شرطي في إطلاق الرصاص بشكل عشوائي بسبب خوفه من أحد الجناة، فيما تقول مصادر أخرى، إن للملف علاقة بصراع مع مروج مخدرات بالمنطقة كان موضوع شكايات من المواطنين.
ووصف محامي المتهم «ه. ع»، صك الاتهام الموجه إلى موكله والمتعلق ب»الاختطاف ومحاولة الاغتصاب والضرب والجرح بالسلاح الأبيض»، ب»سلة من التهم» تضمنها محضر الشرطة القضائية، إضافة إلى ما أسماه «تهم أخرى سقطت أمام قاضي


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى