وطنية

عودة الجعايدي إلى الحرس الشخصي للملك

أعيد، عشية أول أمس (الأحد)، إلى الحرس الشخصي للملك محمد السادس، عزيز الجعايدي، وذلك بعد 20 يوما من إبعاده إلى المعهد الملكي للشرطة بالقنيطرة، بعد ارتكاب أحد الحراس خطأ بروتوكوليا في حفل الولاء الأخير بمدينة تطوان.
وتقدم عزيز الجعايدي، الحارس الشخصي للملك محمد السادس، خلال أحد التدشينات بمدينة مراكش، عشية أول أمس (الأحد)، الخط الأول للحرس، حيث ظهر وهو يوجه التعليمات إلى الحراس الشخصيين للملك، ويشرف على توزيع الأدوار عليهم. وعلمت «الصباح» أن العميد الإقليمي الجعايدي استدعي على عجل إلى مدينة مراكش للانضمام إلى الحرس الشخصي للملك، وذلك بعد تسجيل عدة اختراقات لمسار الموكب الملكي خلال الزيارة الملكية الأخيرة إلى مدينة الدار البيضاء، وهو ما كان وراء إعفاء والي أمنها مصطفى الموزوني ورئيس المنطقة الأمنية أنفا عبد الرحيم مجني.
وظهر عزيز الجعايدي وهو يقود الحرس الشخصي للملك عشية أول أمس (الأحد)، أكثر ثقة، كما لوحظ وجود وجوه جديدة ألحقت أخيرا بأمن القصور والإقامات الملكية.
وشوهد، صباح أول أمس (الأحد)، عزيز الجعايدي إلى جانب عبد الرحيم معاد، المسؤول الأول عن أمن القصور، بمدينة مراكش، وذلك قبل أن يتأكد خبر عودة العميد الإقليمي إلى مربع الحرس الشخصي للملك. وتفيد معلومات أن الجعايدي وصل إلى مدينة مراكش، يوم الجمعة الماضي، وذلك بعد استدعائه على عجل من طرف عبد الرحيم معاد، مدير أمن القصور والإقامات الملكية، لأجل الالتحاق بعاصمة النخيل لترتيب عودته إلى الحرس الشخصي للملك.
وظهر الجعايدي في الساعة الواحدة ظهرا من يوم أول أمس (الأحد) بسيارته الوظيفية وهو يتجول قرب القصر الملكي بمراكش، ويوجه تعليماته إلى عناصر من الأمن العمومي وشرطة المرور بالمدينة، وهو ما أكد عودته إلى الحرس الشخصي للملك، قبل أن يظهر خلال أحد التشدينات عشية اليوم نفسه. وكانت «الصباح» سباقة إلى الإشارة إلى خبر استدعاء العميد الإقليمي عزيز الجعايدي لترتيب عودته إلى الحرس الشخصي للملك، وذلك بعد استدعائه بشكل عاجل من طرف المسؤول الأول عن مديرية أمن القصور والإقامات الملكية لأجل الالتحاق بمدينة مراكش، التي يتحدر منها وما تزال عائلته تقيم فيها. وتزامنت عودة الجعايدي إلى الحرس الشخصي للملك مع الزيارة الملكية إلى مراكش، وذلك بعد أن كان مرجحا عودته ليلة عيد الفطر، لكن تسجيل اختراقات لمسار الموكب الملكي بالدار البيضاء عجل بإرجاعه إلى منصبه.
ويشار إلى أن الجعايدي التحق أواخر تسعينات القرن الماضي بمديرية أمن القصور والإقامات الملكية، وتدرج في الرتب إلى أن رقي أخيرا إلى رتبة عميد أمن إقليمي، كما يعتبر من أمهر الرماة بالمسدس، وسبق له أن مارس كرة السلة في نادي الكوكب المراكشي إلى جانب رياضة فنون الحرب.

رضوان حفياني

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق