وطنية

“لارام” تطلق مخططا يسرح 1560 مستخدما

نجح ادريس بنهيمة، المدير العام لشركة الخطوط الملكية المغربية في نيل موافقة نقابتي الاتحاد المغربي للشغل والكونفدرالية الديمقراطية للشغل على ما سمي “مخططا اجتماعيا” هدفه إنقاذ الشركة من الإفلاس، ويقضي بمغادرة 1560 مستخدما وتخفيض أسطول الشركة وإعادة النظر في شبكة رحلاتها، وكذا تحسين جودة الخدمات وتحسين توقيت مواعيد الرحلات، وهي إجراءات وتدابير، تقول مصادر مطلعة “لابد من تطبيقها بشكل عاجل لإعادة التوازن إلى الشركة”. وذكرت مصادر مطلعة أن المندوبين النقابيين استمعوا إلى الاقتراحات التي تهدف إلى إخراج شركة الخطوط الملكية المغربية من عنق زجاجة أزمة مالية خانقة، ووافقوا عليها بعد أن اطلعوا على جميع جوانبها، مضيفة أن الشركة وضعت مجموعة من الإجراءات التحفيزية لتشجيع المستخدمين على الانخراط في المخطط، “لن يفرض على أي مستخدم المغادرة إلا إذا عبر هو عن رغبته الاستفادة من المغادرة، إذ سنت الشركة مجموعة من الإجراءات التحفيزية لهذا الغرض، وتعويضات وتقاعدا وشروطا تفضيلية أخرى”. ولن يستثني قرار تقليص عدد المستخدمين أي قطاع في الشركة “كل القطاعات معنية، هذا ما وصلت إليه الإدارة مع المندوبين النقابيين، كما أن الذين لن يغادروا لن تمس حقوقهم ومكتسباتهم، بل ستحرص الشركة على ضمانها”.
وإذا كانت الشركة ترى أن جميع الفرقاء الاجتماعيين اطلعوا على جميع جوانب المخطط، ووافقوا عليه، فإن الجمعية المغربية لربابنة الطائرات لم تصدر بشأنه أي قرار، إذ أكد أحد مسؤولي الجمعية في اتصال هاتفي أجرته معه “الصباح”، أن الجمعية ستعقد اجتماعات لتدارس هذا المخطط، “لم نتخذ بعد أي قرار، لكننا بصدد التهييء لاجتماع لهذا الغرض”.
ويقضي المخطط في جانبه الاجتماعي بمغادرة 1560 مستخدما في الفترة الممتدة من 2011 إلى 2013، بسبب الأزمة المالية الخانقة التي تهدد الشركة بالإفلاس.
وقال بنهيمة أمام مناديب النقابتين إن عدم تنفيذ هذا المخطط، خاصة الشق المتعلق بتقليص عدد العاملين، سيهدد مجموع مناصب الشغل”، مضيفا أنه “إذا لم تقم الشركة بتنفيذ تدابير التقويم الداخلي التي التزم بها المجلس، فلن لن يكون في الإمكان طلب أي دعم دائم من الدولة ولا حتى التفكير في ذلك”.

ضحى زين الدين

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق