fbpx
خاص

المؤسسة العليا للتدبير … التشغيل أولا

86 % من الطلبة يلجون سوق الشغل بعد 6 أشهر من التخرج والتسجيل مشروط باختبار قدرات

ثبتت المؤسسة العليا للتدبير (HEM) ريادتها باعتبارها أول المؤسسات الخاصة في تخصصها، مراكمة تجربة رائدة طيلة 30 سنة من عمرها، واستقطابها كبار المفكرين والشخصيات السياسية والاقتصادية لتقديم عروض ومحاضرات أمام طلاب مختلف فروعها الستة، سيما بفاس وطنجة ووجدة والبيضاء والرباط ومراكش.

ألفا طالب مغربي وأجنبي، وأكثر من 4400 من خريجيها يحتلون مراكز المسؤولية في عدة مؤسسات اقتصادية، ونحو 86 % من خريجيها يلجون سوق الشغل في زمن قياسي لا يتعدى 6 أشهر. حصيلة إيجابية وأرقام تختصر قيمتها بين باقي المؤسسات المماثلة الخاصة، بما اكتسبته من سمعة تزيد من إشعاعها الوطني والدولي.

هذه الريادة فتحت باب التعاون في وجهها مع مؤسسات جامعية عالمية سيما بجامعات في باريس وليون بفرنسا، ما زاد من أهميتها بما وفرته من شروط تعليم عال بجودة مميزة وتخصصات تتلاءم ومتطلبات سوق الشغل، ما شجع الطلبة على الإقبال عليها للاستفادة من فرص الدراسة والتكوين في شعب مختلفة ومتنوعة.

ويفتح فرع المؤسسة بحي وادي فاس، إمكانية التسجيل فيه ليس فقط للطلبة المغاربة بل حتى الأجانب، إذ تنطبق عليهم الحيثيات ذاتها لقبول ملفات زملائهم المغاربة، لولوج كل المستويات بما في ذلك طبيعة المباريات والامتحانات الكتابية والشفوية والمواد المختارة لذلك، مع مواقيت متقاربة بعضها يختبرون فيها عبر الهاتف.

لكن ولوجه غير متاح إلا بتقديم طلبات وملفات التسجيل من قبل الحاصلين على الباكلوريا، المكونة من النسخة الأصلية للشهادة ومستخرج النقط خلال 3 سنوات بالثانوي وملء ورقة المعلومات، قبل اجتياز امتحان كتابي في 28 يونيو سيما في مواد الفرنسية والرياضيات والثقافة العامة، قبل اختبار المرشحين شفويا بعد يومين.   وحددت إدارة المؤسسة، 500 درهم واجبا للمشاركة في مباراة ولوجها، بالنسبــــــــــــــــة للسنة الأولى من مختلــــــف التخصصات للناجحين في الباكلوريا علوم رياضية وفيزيائية، فاتحة المجال في وجه طلبة قضوا سنة بالجامعة أو مؤسسات أخرى، في الترشيح لولوج المؤسسة ضمن فوج السنة الثانية في مختلف التخصصات سيما الاقتصاد والتدبير.

ويفترض في المرشحين للسنة الثالثة قضاءهم سنتين بالجامعة، ممن ينطبق عليه ما يسري على زملائهم بالماستر والسنة الثانية باجتيازهم الامتحانين الكتابي والشفوي بعد يومين من مضي آخر أجل لاستقبال الطلبات المحدد في 18 يوليوز، على أن تعلن النتائج بعد 5 أيام قبل 13 يوما من إعادة التسجيل والدورة الثانية للاختبار.

ويختبرون في المعلوميات والفرنسية والثقافة الاقتصادية العامة، قبل اجتياز اختبار شفوي يختبر فيه التلميذ في طريقة حديثه بالفرنسية والعربية والإنجليزية، وثقافته العامة والاقتصادية، عكس المرشحين للسنة الأولى الذين يختبرون في ثقافتهم العامة وكفاءتهم في التحرير في موضوع معين يتم اختياره من بين ثلاثة مواضيع.

وتفتح إمكانية الدراسة في الماستر بالنسبة إلى الطلبة الحاصلين على الباكلوريا ممن نجحوا 3 سنوات بعدها في تخصص التدبير الاقتصادي، على أساس خضوع الطلبات والملفات للدراسة اللازمة واجتياز امتحانين كتابي وشفوي، كما بالنسبة للمستويات المفروض اجتيازها الامتحانات في توقيت محدد قبلي لأي دورة استدراكية في شتنبر.

وتفتح الدراسة بهذه المؤسسة، آفاق التكوين طيلة 5 سنوات متتالية موزعة عبر سلكين، الأول من 3 سنوات يتلقى خلالها الطالب دروسا نظرية وتطبيقية لاختبار تكوينه الأساسي في التدبير وكفاءته ومؤهلاته وتجربته وحجم تواصله، على أن تخصص السنتان الأخيرتان للحصول على شهادة الماستر في تخصص معين من اختياره. ولإنجاح برامجها توفر المؤسسة فضاءات مواتية للتحصيل العلمي، مجهزة بتجهيزات راقية، و22 قاعة للدروس وقاعة الأرشيف و4 قاعات للتداريب والتكوين ومكاتب ومسبحا وملعبا رياضيا وناديا للطلبة ومكتبة وقاعة محاضرات وقاعتين للمعلوميات مجهزة بالشبكة العنكبوتية و3 قاعات للأنشطة البيداغوجية.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى