وطنية

20 فبراير تتظاهر بعين الشق

قررت تنسيقية الدار البيضاء لحركة “20 فبراير” الخروج غدا (السبت)، في مسيرة احتجاجية في أحد الأحياء الشعبية بعد صلاة التراويح، ويتعلق الأمر بعين الشق.
وقالت التنسيقية ذاتها في جمعها العام المنعقد مساء أول أمس (الأربعاء)، بمقر الحزب الاشتراكي الموحد، إنها اختارت أن يكون موضوع مسيرتها المقبلة “محاربة ناهبي المال العام”، باعتبار أنها أصبحت تحدد مواضيع لكل مسيرة خلال الجموع العامة. وأضافت الجهة ذاتها، أن أعضاء الحركة، قرروا أيضا مقاطعة الانتخابات التشريعية المقبلة، باعتبار أنها “لا ترقى إلى طموحاتهم وانتظاراتهم”.
إلى ذلك، قال عضو بتنسيقية البيضاء، إن الأخيرة من المنتظر أن تتراجع عن تنظيم مسيرة احتجاجية الأسبوع المقبل.
وأوضح المتحدث ذاته، أن الحركة ستعقد ندوة صحافية عوض المسيرة، إذ أن تاريخ المسيرة سيصادف 26 رمضان، مؤكدا أنهم اقترحوا ذلك، احتراما للأشخاص الذين يفضلون أداء الصلاة في هذا اليوم.
وفي سياق متصل، تراجعت تنسيقية الرباط، عن قرارها المتعلق بعدم تنظيم مسيرتها الاحتجاجية غدا (السبت)، بسبب خلافات شهدها جمعها العام الأخير،  بعد أن احتج أعضاء ينتمون إلى جماعة العدل والإحسان على عدم إشراكهم في تقديم تقارير اللجن، حسب ما أكدته مصادر مقربة.
وقال المصادر ذاتها، إن التنسيقية قررت تنظيم مسيرة انطلاقا من باب الأحد بعد صلاة التراويح، تاركة الخلافات ورائها، مؤكدة أن ما شهده الجمع العام الأخير لا يمكن أن يشكل عائقا ويمنع الحركة من الاستمرار في مسلسلها “النضالي”.
يشار إلى أن عددا من المدن المغربية ستشهد مسيرات حركة “20 فبراير”، من بينها فاس ومكناس والفنيدق ومراكش وطنجة، يطالب المشاركون فيها بإصلاحات اجتماعية وسياسية.

إيمان رضيف

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق