fbpx
ملف الصباح

كتاب الضبط… الغائب الأكبر

على خلاف الإنجازات التي حققها  كتاب الضبط في عهد المرحوم محمد الطيب الناصري، الوزير الأسبق للعدل، شهدت الخمس سنوات الماضية، من عهد وزارة العدل والحريات نفورا وكانت بداية ما سماه كتاب الضبط بنظرية “مول الحانوت” الأجر مقابل العمل بتنفيذ الاقتطاعات خارج أي معطى قانوني ودستوري، وهو ما زاد في تأزيمأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى