fbpx
الرياضة

الأمن يشدد الحراسة على نجوم الغولف بدار السلام

مشاركة 144 لاعبا ضمنهم خمسة محترفين مغاربة

انطلقت منافسات الدورتين 44 لجائزة الحسن الثاني و23 لكأس الأميرة لالة مريم للغولف أمس (الخميس) تحت حراسة أمنية مشددة، خاصة في محيط مسالك الغولف دار السلام وبابه الرئيسي.

ولم تقتصر هذه التعزيزات الأمنية على مدخل نادي الغولف دار السلام والطريق المؤدية إليه، بقدر ما شملت الحافلات المخصصة لنقل بعض الضيوف والصحافيين المكلفين بتغطية هذا الحدث الرياضي الكبير.

ويستعين الأمن الخاص بجهاز الكشف الإلكتروني أثناء الصعود إلى الحافلات التي وضعها المنظمون رهن إشارة الضيوف والصحافيين في بعض نقاط الانطلاقة، من أجل التنقل إلى مسالك الغولف دار السلام، إذ خضع جميع هؤلاء للكشف والمراقبة، قبل أن يخصص لهم المنظمون حافلات مماثلة لنقلهم من الباب الرئيسي إلى مسالك الغولف، حيث يتبارى الأبطال المشاركون على الجائزتين.

وقال الكوري الجنوبي جوغون وانغ، حامل لقب النسخة الماضية، إن الدورة 44 تعرف حضور أبطال متمرسين، خلافا للسنوات الماضية، مؤكدا جاهزيته للدفاع عن لقبه.

وأضاف وانغ في الندوة الصحافية أول أمس (الأربعاء)، إنه على أتم الاستعداد للتوقيع على حضور جيد رغم قوة المتبارين وصعوبة مسالك دار السلام، نافيا شعوره بضغط أو تخوف بسبب قوة المشاركين.

وأكد وانغ أنه يطمح للفوز بلقب جائزة الحسن الثاني للغولف للمرة الثانية على التوالي، وضمان تحضير جيد لأولمبياد طوكيو 2022.

من جهتها، أكدت إتوريوس، حاملة لقب كأس الأميرة لالة مريم، استعدادها للاحتفاظ بلقبها، الذي  أحرزته العام الماضي.

وتميزت الندوة الصحافية بحضور دفيد وليامس، رئيس الدوري الأوربي للمحترفين وأنجل غلادردو سفير الدوري الأوربي وجواو بين مدير الدوري الأوربي للاعبات المحترفات، إذ أثنى هؤلاء على جودة مسالك الغولف دار السلام.

وتعرف الدورة 44 لجائزة الحسن الثاني مشاركة 144 لاعبا من بينهم خمسة محترفين مغاربة، وهم ياسين  توهامي وأحمد مرجان وعبد الحق سابي وفيصل السرغيني ويونس الحساني، ولاعبان من الهواة، وهما أيوب الكيراتي وأيوب إدعمر.

أما الدورة 23 لكأس لالة مريم، فتعرف مشاركة 126 لاعبة، من بينهن مها حديدوي في صنف المحترفات، ولينا بلمعطي في فئة الهواة.

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق