fbpx
الرياضة

دولي سابق في فضيحة تلاعب

كمين لرئيس شباب المحمدية ولاعبين يطيح به والفريق يحاول تصحيح أوضاعه

أسفر كمين وضعه هشام أيت منا، رئيس شباب المحمدية لكرة القدم، بمعية مجموعة من لاعبي الفريق، عن الإيقاع بلاعب دولي سابق كان ضمن الطاقم التقني للفريق، في محاولة للتلاعب بمباراة النادي المكناسي وشباب المحمدية.

وعلم «الصباح الرياضي» أن الرئيس هشام أيت منا، وبعدما أبلغه اللاعبون باتصالات المدرب بهم، طلب منهم الاستمرار في التواصل معه، وتنفيذ ما يطلبه منهم إلى أن تم توثيق عملية البيع والشراء عن طريق تسجيل صوتي.

وفي تفاصيل القضية التي تفجرت الاثنين الماضي، قالت المصادر ذاتها، إن اللاعب الدولي السابق تورط في محاولة التوسط لبيع ذمم لاعبين لفريق خصم مقابل رشاو.

وأضافت المصادر نفسها أن الوسيط حدد مع اللاعبين موعدا للقاء أحد أعضاء المكتب المسير للفريق المنافس، من أجل تلقي رشاو مقابل التهاون في المباراة، فأخبروا رئيسهم أيت منا الذي اتفق معهم من أجل الإطاحة بالمدرب، الذي التقوه الاثنين الماضي، قبل أن يضربوا معه موعدا صباح أول أمس (الثلاثاء)، ليصحبهم صوب مكناس من أجل لقاء مفترض مع وسيط هناك، وهي العملية التي تم توثيقها بتسجيل صوتي من هاتف أحد اللاعبين.

وفي تصريح ل»الصباح الرياضي»، أكد أيت منا أنه دعا إلى اجتماع عاجل للمكتب المسير مساء أمس (الأربعاء)، من اجل اتخاذ جميع الإجراءات القانونية في حق المدرب المتورط، كما شكر اللاعبين الذين قال إنهم أبانوا عن أخلاق عالية، وأظهروا غيرتهم على النادي.

يشار إلى أن شباب المحمدية عاد بتعادل ثمين من ملعب النادي المكناسي بهدف لمثله السبت الماضي، وتنتظره مباراة قوية نهاية الأسبوع ضد الاتحاد الاسلامي الوجدي.

ولم تستبعد مصادر مطلعة أن يكون الفريق تعرض لعملية تلاعب في مباراة سابقة بميدانه أمام فريق من الدار البيضاء، والتي انهزم فيها بهدف لصفر تلقاه من ضربة جزاء في الدقائق الأخيرة.

وأفادت مصادر مسؤولة أن الفريق يجتاز مرحلة صعبة جدا في مساره، بفعل المشاكل التي ورثها عن المرحلة السابقة، خصوصا من الناحية التقنية، مشيرة إلى أن وجود اختلالات في عملية الانتدابات وفي معايير تحديد مستحقات كل لاعب، مشاكل يحاول الطاقم التقني الحالي تدبيرها.

واصطدم الطاقم التقي، تضيف المصادر نفسها، بمشاكل كبيرة، ضمنها ضعف الإعداد البدني، ووجود خصاص كبير وتناقضات في بعض المراكز بسبب اختلالات الانتدابات، التي كلفت الفريق اعتمادات مالية كبيرة.

وأوضحت المصادر نفسها أن الطاقم التقني المكون من المدرب عزيز أيت عابي ومساعده كريم جوهري والمعد البدني محمد كروان، بذلوا جهودا كبيرة من أجل تدبير الاختلالات المذكورة.

ونجح الطاقم التقني الجديد في تحسين أداء الفريق حسب الإمكانات المتوفرة.

كمال الشمسي (المحمدية)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى