الرياضة

برشلونة يتربص بالريال في مباراة أول ألقاب الموسم

يتطلع برشلونة إلى الاستفادة من جهود ابنه العائد سيسك فابريغاس عندما يستضيف منافسه التقليدي العنيد ريال مدريد، اليوم (الأربعاء)، في إياب كأس السوبر الإسباني على ملعب “كامب نو” بمدينة برشلونة.
وانتهت مباراة الذهاب بين الفريقين بالتعادل بهدفين لمثلهما الأحد الماضي على ملعب “سانتياغو برنابيو” بالعاصمة مدريد. وتوج برشلونة بلقب الدوري الإسباني في الموسم الماضي للمرة الثالثة على التوالي بينما جاء لقب كأس ملك إسبانيا ليحفظ ماء وجه ريال مدريد في الموسم الماضي، علما بأنه توج به بعد الفوز على برشلونة بهدف لصفر في المباراة النهائية.
ويلتقي الفريقان في إياب كأس السوبر اليوم لتكون مباراة الكلاسيكو السابعة بين الفريقين في عام 2011.
والتقى الفريقان أربع مرات في غضون 18 يوما بشهري أبريل وماي الماضيين، إذ كانت هذه المباريات بواقع مباراة في نهائي كأس ملك إسبانيا وأخرى في الدوري الإسباني ومباراتين في الدور قبل النهائي لدوري الأبطال الأوربي في الموسم الماضي.وكانت مباراتهما الأحد في ذهاب كأس السوبر هي السادسة بينهما في 2011.
كما سيشهد دجنبر من العام الجاري المواجهة الأولى بين الفريقين بالدور الأول في الدوري الإسباني للموسم الجديد.
وخلال مباراة الذهاب، أعلن برشلونة أنه حسم صفقة استعادة اللاعب فابريغاس إلى صفوفه بشكل نهائي مقابل 40 مليون أورو (57 مليون دولار) لنادي أرسنال الإنجليزي.
وبعد لقاء الذهاب، رفض جوسيب غوارديولا المدير التقني لبرشلونة الإفصاح عن نيته بشأن إمكانية مشاركة فابريغاس في مباراة الإياب بعد طول غياب عن برشلونة إذ انضم إلى أرسنال قبل ثماني سنوات.
وألح غوارديولا كثيرا على مسؤولي برشلونة منذ عام 2008 بالتعاقد مع فابريغاس. وقد يبدأ فابريغاس مباراة اليوم على مقاعد البدلاء.
وقال غوارديولا أول أمس (الاثنين) إنه يرغب في أن تمتلئ مدرجات الملعب عن آخرها وأن يجد الفريق المساندة والتشجيع نفسيهما اللذين نالهما في مباراة الذهاب.
واعترف غوارديولا بأن فريقه كان متأخرا كثيرا خلف ريال مدريد في ما يخص فترة الإعداد للموسم الجديد وكذلك المستوى البدني. وأوضح “لذلك ستكون المباراة في غاية الصعوبة”.
ويأمل غوارديولا في إعداد اللاعبين جيرارد بيكيه مدافع الفريق وتشافي هيرنانديز صانع ألعاب الفريق ليكونا جاهزين للعب ضمن التشكيل الأساسي للفريق.
وقال غوارديولا إن بيكيه وتشافي كانا يعانيان إصابات عضلية وأنهما شاركا في الشوط الثاني فقط بمباراة الذهاب الأحد الماضي.
وعانى دفاع برشلونة من الارتباك والبطء في غياب بيكيه، كما افتقد خط الوسط الانسيابية والإيقاع الجيد المعتاد للفريق وذلك في غياب تشافي.
ويأمل برشلونة في الفوز بلقب كأس السوبر للموسم الثالث على التوالي وإن سبق له السقوط في جميع المواجهات الأربع السابقة التي جمعته مع ريال مدريد في كأس السوبر الإسباني التي ترفع الستار سنويا عن منافسات الموسم الجديد.
وفرض ريال مدريد سيطرته التامة على أربع مواجهات سابقة مع برشلونة في كأس السوبر الإسباني حين حسم اللقب في كل منها، وذلك في أعوام 1988 و1990 و1993 و1997.
وفي عام 1988 فاز ريال مدريد بهدفين لصفر ذهابا وخسر بهدفين لواحد إيابا، ثم فاز بهدف لصفر ذهابا وبأربعة لواحد إيابا في عام 1990 ثم بثلاثة أهداف لواحد ذهابا وتعادل بهدف لمثله إيابا في عام 1993،
وخسر بهدفين لواحد ذهابا وفاز بأربعة أهداف لواحد إيابا في عام 1997 ليكون الفوز في مجموع نتيجتي المباراتين في كل من هذه الأعوام لصالح ريال مدريد بينما كان الفوز لبرشلونة في مباراتين فقط مع خسارته في مجموع مباراتي الذهاب والإياب في كل من المرتين.
ورغم التعادل على ملعبه ذهابا ، سيخوض ريال مدريد مباراة الغد بمعنويات مرتفعة إذ كان الفريق الأفضل أداء في لقاء الذهاب.
وقال أيتور كارانكا المدرب المساعد للفريق “من المؤسف أننا لم نحقق الفوز، ولكننا ظهرنا بشكل أفضل في هذه المباراة عما كنا عليه في بداية الموسم الماضي”.
ويفتقد ريال مدريد مجددا جهود لاعبيه الجديدين نوري شاهين وحميد ألتينتوب بسبب الإصابة.

وكالات

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق