fbpx
خاص

العيون تستعيد هدوءها نسبيا

عاد الهدوء نسبيا إلى شوارع وأحياء العيون. وأفادت مصادر من عين المكان، أن لجنة يتزعمها عامل العيون، خرجت أمس (الثلاثاء)، لتفقد الخسائر الناجمة عن أحداث الشغب، التي عرفتها المدينة أول أمس (الاثنين).
وأكدت المصادر ذاتها أن الخسائر التي تكبدتها المؤسسات العمومية والخاصة كانت كبيرة، إذ شملت مكاتب ومعدات البنوك، خاصة وكالتين بشارع السمارة، كما لم تسلم باقي المرافق العمومية من عبث مثيري الشغب، من قبيل المحلات التجارية، خاصة مستودعا كبيرا للصباغة يوجد في حي المطار، والذي التهمته النيران بالكامل، فضلا عن الخسائر الجسيمة التي تعرضت لها مراكز أمنية بالمدينة، كما لم تسلم واجهات المقاهي والمطاعم من التكسير وإضرام النيران.
وكانت قناة العيون، تعرضت بدورها لعملية اقتحام من قبل أشخاص مدججين بالسيوف، تجاوزوا حاجزها الأمني، وقاموا بتكسير وإحراق العديد من المكاتب التي وجدوها مغلقة.
وما زال البحث جاريا عن  مثيري الشغب، خاصة الأشخاص الذين صدرت بشأنهم مذكرة بحث أمنية، ماعدا شخصا واحدا يدعى


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى