fbpx
مجتمع

“الفيلودروم”…مخيم للاجئين وسط أنفا

17 أسرة تعيش إلى جوار الجرذان والصراصير ومحرومة من ضروريات الحياة

انتصف النهار، واحتلت الشمس كبد السماء، وارتفعت درجة الحرارة إلى مستوى وحده الله وبلعوشي (عن مصلحة الأرصاد الجوية الوطنية) يعلمانه، ولما اشتدت الحرارة لم يكن لدى الرضيع من مفر غير البكاء يلوذ به عله يخلصه من حرارة «خيمة» صارت مع درجات الحرارة المرتفعة قطعة من نار جهنم اللافحة.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى