fbpx
الرياضة

“غوغل” يحرم المغاربة من “الستريمينغ”

الشركة العالمية تقرر رفقة مايكروسوفت منع المستخدمين من متابعة المباريات

توصلت “غوغل” و”مايكروسوفت” من كبريات شركات التكنولوجيا في العالم، إلى اتفاق من شأنه الحد من استخدام رواد الانترنت لمواقع التحميل غير القانونية ومواقع القرصنة على الانترنت، ومن بينها المواقع التي تبث المباريات مجانا.

وحسب صحيفة “تلغراف” البريطانية، اتفقت الشركتان بالتعاون مع المكتب البريطاني للملكية الفكرية على أن يقل ظهور مثل هذه المواقع على الصفحات الأولى لمحركي البحث “غوغل” و”بينغ” الخاص بشركة مايكروسوفت، لأن ذلك يضر بالحقوق الملكية لصناع الموسيقى والأفلام الذين طالما اتهموا الشركتين بالتكاسل عن محاربة مواقع القرصنة التي تنتهك حقوقهم الفكرية.

وبموجب شيفرة جديدة، سيتم إعادة توجيه المستخدمين الباحثين في موقعي “غوغل” و”بينغ” من أجل مشاهدة تغطيات كرة القدم والمقاطع الموسيقية المصورة والكتب الإلكترونية إلى المواقع الأصلية التي تقدم هذه الخدمة، بدلا من المواقع المجانية التي قد تعرضهم لضرر أمني جراء احتوائها على روابط ضارة تحتوي على فيروسات.

ويأتي القرار الجديد لمحاربة تقنية «الستريمينغ»، التي أنقذت الملايين عبر العالم في متابعة مختلف المنافسات الرياضية آخرهم المغاربة التي تعني بالنسبة إليهم شيئا واحدا هو أن هذه التقنية المعلوماتية تمكن من متابعة (استماع ومشاهدة) كافة القنوات العالمية بداية من ”الرياضية” المغربية، مرورا ب «سكاي»، وصولا إلى «بي إن سبور».

وحسب خبراء في المعلوميات فإن هذه التقنية المعلوماتية شكلت منذ ظهورها أزمة كبيرة للقنوات المشفرة، خصوصا «بي إن سبور» لأنها الأكثر متابعة في المغرب.

وأكد عدد من الخبراء ل “تلغراف” أن الحملة التي تقودها الشركتان على القرصنة وانتهاك حقوق الملكية والنشر صحية للعالم، قائلين “من الضروري تقديم روابط قانونية للمواقع لمستخدمي الانترنت وحمايتهم من الدخول إلى مواقع القرصنة”.

أ. ن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى