fbpx
الرياضة

الصبار: العقوبة ظالمة

قال إنه سجل الهدف واحتفل بطريقة عادية وغادر الميدان دون أن يصدر عنه أي سلوك

استنكر محمد أمين الصبار، توقيفه من قبل جامعة كرة القدم على خلفية الأحداث التي أعقبت نهاية مباراة فريقه أولمبيك آسفي والدفاع الحسني الجديدي، لحساب الجولة 18 من البطولة.

وطالب الصبار مسؤولي الجامعة بمراجعة شريط المباراة، وعدم الاكتفاء بتقرير الحكم، للتأكد من براءته مما نسب إليه.

وكشف الصبار في حوار أجراه معه «الصباح الرياضي» وينشره لاحقا، أنه احتفل بهدف التعادل الذي سجله في الدقائق الأخيرة، بطريقة رياضية، ولم يصدر عنه أي تصرف يخدش بالحياء أو يستفز الجمهور، وقال» احتفلت بالهدف بطريقة أقل من عادية، وغادرت أرضية الميدان بمجرد نهاية المواجهة، دون أن يصدر عني أي تصرف أو سلوك مشين».

وأبرز لاعب وسط ميدان أولمبيك آسفي أنه منشغل في الوقت الحالي بمستقبله رفقة الفريق، ويسعى إلى تلميع صورته أمام الجمهور، وتساءل» كيف لي أن أقوم بعمل يسيء إلى صورتي في هذا التوقيت بالذات؟».

ودعا الصبار مسؤولي الأولمبيك إلى الدفاع عن لاعبيهم، لأنهم كانوا تحت الضغط، وكانوا ضحية استفزازات بعض المحسوبين عن الجماهير الجديدية، وختم « كانت مباراة عادية، شهدت اندفاعا من الجانبين، غير ذلك لا يمكن أخذه بعين الاعتبار، لأن العلاقة بين الناديين متينة عبر التاريخ، بحكم الجوار، والصداقة التي تجمع عددا كبيرا من لاعبي الفريقين».

وأوقفت لجنة الانضباط داخل الجامعة مجموعة من لاعبي أولمبيك آسفي بعد أحداث مباراة الجديدة، بينهم الصبار مسجل هدف التعادل، أربع مباريات اثنتان منها موقوفتا التنفيذ.

نور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى