fbpx
مجتمع

مغاربة يقاطعون وجبات البيض

تراجع الاستهلاك إلى 140 بيضة سنويا والإنتاج وصل إلى 4.1 ملايير وحدة

تراجع معدل الاستهلاك الفردي السنوي للبيض بالمغرب، خلال السنة الماضية، من 169 بيضة في 2015 إلى 140 بيضة، وهو رقم ضئيل جدا مقارنة مع البلدان الأوربية التي يصل معدل الاستهلاك السنوي الفردي فيها إلى 225  بيضة لكل مواطن.

وكشف خالد الزعيم، نائب رئيس الجمعية الوطنية لمنتجي بيض الاستهلاك (ANPO)، أخيرا، عن تسجيل تراجع ملحوظ في الاستهلاك اليومي لمادة البيض الأساسية والغنية بالبروتينات، رغم أن جميع ضيعات إنتاج بيض الاستهلاك تخضع للمراقبة الصحية الصارمة من قبل مكتب السلامة الصحية «أونسا»، وفقا للقانون رقم 49/79 المتعلق بالحماية الصحية لضيعات انتاج الدواجن.

وقال الزعيم، في لقاء صحافي لمناسبة الدورة التاسعة لليوم الوطني للبيض، إن انتاج المغرب من البيض في 2016 بلغ 4.1 مليار وحدة، ويغطي الاكتفاء الذاتي، علما أنه توجد خمسة محاضن تنتج سنويا 20 مليون كتكوت صنف البيض،  فيما توجد 238 ضيعة مرخصة لإنتاج بيض الاستهلاك مع خمسة مراكز مرخصة لتلفيف البيض وثلاث وحدات لتحويله.

وأجمع جميع المتدخلين في اللقاء على أن استهلاك البيض يشهد تراجعا، خلال السنوات الأخيرة، فقد بلغ الإنتاج الوطني منه في 2015 ، ما مجموعه 5.2 ملايير وحدة، ووفر ما يعادل 160 بيضة للفرد الواحد في السنة، قبل أن يتراجع خلال السنة الماضية إلى 140 بيضة.

 بالمقابل تمكن المغرب في 10 سنوات الأخيرة من مضاعفة حجم إنتاج البيض على الصعيد الوطني، إذ تمكن من تغطية الاحتياجات الوطنية وتأمين الاكتفاء الذاتي، فالإنتاج يغطي مائة في المائة من الحاجيات المعبر عنها في المغرب من بيض الاستهلاك.

 وشرع المغرب، خلال السنوات الأخيرة، في تصدير البيض إلى بعض الدول الإفريقية، وحقق هذا القطاع، خلال السنوات الأخيرة، رقم معاملات يقدر بخمسة ملايير درهم، فيما يوفر بصفة دائمة 12 ألف منصب شغل مباشر و30 ألف غير مباشر من خلال شبكة التسويق والتوزيع.

وعرف قطاع إنتاج البيض، خلال السنوات الأخيرة، استثمارات تقدر بـ2,2 مليار درهم، مكنت من إنشاء 240 ضيعة في مستوى كبير، لإنتاج بيض الاستهلاك، مرخصة طبقا للقانون 49-99 المتعلق بـالحماية الصحية لضيعات الدواجن ومراقبة إنتاج وتسويق منتوجات الدواجن.

ويسعى المهنيون، إلى مضاعفة حجم استهلاك المغاربة للبيض ليصل إلى معدلات الدول المجاورة، كتونس وإسبانيا اللتين يبلغ معدل استهلاكهما 384 بيضة للفرد الواحد، وفرنسا التي يفوق فيها هذا المعدل ب250 بيضة، وأمريكا التي يستهلك فيها كل مواطن 323 بيضة سنويا، واليابان بنحو 324 بيضة في السنة لكل مواطن، وهو ما يمثل الضعف مقارنة مع المعدل المسجل في المغرب، والذي انتقل فيه هذا المتوسط من 21 بيضة للفرد الواحد خلال 1970 إلى 156 بيضة في 2013.

 خالد العطاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق