fbpx
دوليات

آخر “شهداء” الثورة المصرية “مسجل خطر”

لم يدر بخلد متظاهري ميدان التحرير أن أحدث «شهيد» لثورة 25 يناير مصطفى أحمد محمود الذي وافته المنية بمستشفى القصر العيني يوم السبت الماضي عن عمر يناهز 35 عاما بعد 197 يوما من إصابته بطلق ناري في الرأس خلال تظاهرات الثورة بالإسكندرية وحملوا جثمانه ملفوفا بعلم مصر في جنازة مهيبة اخترقت شارع قصر العيني وقام ضباط الجيش المكلفين بتأمين


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى