fbpx
الصباح الفني

احتفاء مصري بالكتاب المغاربة

حل الكاتب المغربي طارق بكاري، مطلع الأسبوع الجاري، ضيفا على المقهى الثقافي بمعرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته 48، خلال ندوة أدبية بعنوان «أصوات مغربية»، بمشاركة كل من الروائي مبارك ربيع، وعائشة البصري.

وتحدث الروائي الشاب عن روايته «نوميديا» التي حققت نجاحا كبيرا بعد تتويجها بجائزة المغرب للكتاب، وبلوغها القائمة القصيرة لجائزة البوكر، إضافة إلى تجربته الجديدة من خلال رواية «مرايا الجنرال».

وتتميز الدورة التي تحتضنها القاهرة إلى غاية 10 فبراير الجاري بوجود عدد كبير من المثقفين المغاربة باعتبار المغرب ضيف شرف الدورة .وقد تم تسطير برنامج ثقافي حافل ومتنوع  من بين فقراته : فقرة ثنائيات المغرب ومصر، يتحاور فيها كتاب مصريون مع نظرائهم المغاربة، ويشارك فيها محمد بنيس، الذي يحاوره سعيد الكفراوي، ومحمد الأشعري، الذي يحاوره منتصر القفاش، ومحمد برادة، الذي يحاوره إبراهيم عبد المجيد. ثم فقرة الندوات، وتتكون من عشر ندوات، منها: «ندوة نقاد فوق بوديوم كتارا»، ويشارك فيها كل من زهور كرام، وحسن المودن، وإبراهيم الحجري، محمد بوعزة.

 وندوة مغرب التعدد الثقافي، ويشارك فيها: أحمد عبادي، وأحمد بوكوس، وبلال التليدي، ومحمد بهضوض، ويسيرها رحال بوبريك، وندوة «الفلسفة العربية وتأصيل الحوار بين المشرق والمغرب»، يشارك فيها: محمد أبطوي، عادل حدجامي، محمد جبرون، وندوة «مصر بعيون مغربية»، بمشاركة: رشيـــــــــــــــــــد يحيـــــاوي، محمـــــــــــد مشبال.

كمـــــــــا برمجـــــــــــت ندوة في موضوع «أصوات سردية مغربية/شهادات»، بمشاركة: عبد الإله بن عرفة، وأنيس الرافعي، وربيعة ريحان، وندوة «المغرب-مصر : رحلات متقاطعة»، بمشاركة: أحمد المديني، وشعيب حليفي، وأيمن عبد العزيز (مصر)، وسعيد القرش (مصر)، وندوة «سفر النص: الترجمة بالمغرب»، بمشاركة: خالد بن الصغير، فريد الزاهي، إبراهيم الخطيب، حسن بحراوي، ثم ندوة «ذاكرة فاطمة المرنيسي»، وتشارك فيها فاطمة الزهراء أزرويل وزينب معادي، وتسيرها بديعة الراضي، ثم ندوة «الأدب المغربي المكتوب بالفرنسية/شهادات»، يسيرها منير السرحاني، ويشارك فيها: موحى السواك، ويوسف وهبون، ورشيد خالص.

أما ثالث أصناف الفقرات فهو خمس محاضرات، يلقي أولاها عبد القادر الشاوي، في موضوع «ثقافة المغرب، عناصر وخصوصيات»، والمحاضرة الثانية يلقيها سعيد يقطين حول «واقع السرديات ومستقبلها»، وأما المحاضرة الثالثة، فيلقيها نورالدين أفاية، حول سؤال: «معنى أن نفكر اليوم»، ويلقي عبدالحق عزوزي المحاضرة الرابعة في موضوع «صياغة الاستراتيجية في عالم اليوم: بين الواقع والمتغير»، فيما يلقي المحاضرة الخامسة يحي اليحياوي، حول «إشكالات مجتمع المعرفة العربي».

ويتضمن الصنف الرابع من الفقرات أمسيتين شعريتين، يشارك فيها إلى جانب شعراء من مصر كل من فتيحة مرشيد، وصلاح بوسريف، وياسين عدنان، وثريا ماجدولين، وصلاح الوديع، ووداد بنموسى.

عزيز المجدوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى