fbpx
ملف الصباح

“الطاكسي”و”أوبر”… حرب حول الزبناء

سلطات ولاية البيضاء تحيي القوانين المنظمة للقطاع والمهنيون يحتجون

في منع السلطات لوقفة احتجاجية لسائقي سيارات الأجرة بالدار البيضاء، قبل حوالي عشرة أيام، رسالة واضحة على أنه لا مفر من تطبيق القانون المنظم للقطاع، لإعادة ترتيب هذا البيت الذي عاش في فوضى لسنوات طويلة.

ورغم أن المهنيين أشهروا في احتجاجاتهم ورقة “الريع” و”المحسوبية والزبونية” و”التلاعب” بالمأذونيات، إلا أن ذلك لم يمنع السلطات من فهم أن رد الفعل جاء للضغط على والي البيضاء للتراجع عن القرار 4047، والذي يهدد في أحد بنوده المهنيين بسحب رخصهم من شهر إلى ثلاثة أشهر، في حال تقدم ضدهم أي زبون بشكاية، والذي يشير أيضا إلى فتح المجال لدخول شركات أجنبية. واتسعت رقعة الفرقة بين السلطات ومهنيي سيارات الأجرة بعد أن استولت شركة “أوبر” على نسبة من زبنائهم، إذ توفر لهم خدمات أفضل بثمن مناسب، ما أجج الاحتجاجات المطالبة بوضع حد لما يعتبرونه نشاطا غير قانوني للشركة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى