وطنية

دورة استدراكية لمرشحي الباكلوريا الأحرار

1286 من أصل 2684 مترشحا بالبيضاء وضعوا شهادات طبية

قررت وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي، تنظيم دورة استدراكية استثنائية للامتحان الجهوي الموحد الخاص بالمرشحين الأحرار لنيل شهادة الباكلوريا يومي الخميس والجمعة المقبلين، بعد أن قررت تقديم الامتحان ذاته، ولأول مرة، على امتحان الباكلوريا، إذ حددته يومي 11 و12 يوليوز الجاري. وكان قرار الوزارة المفاجئ، تسبب في ارتباك كبير للمرشحين الذين لم يسحبوا استدعاءاتهم لاجتياز الامتحان، باعتبار أنهم كانوا ينتظروا أن يتوصلوا بها، كما كان معمولا به سابقا، مؤكدين أنهم لم يكونوا على علم بما قررته الوزارة.
واحتج المرشحون على ما اعتبروه “تهاون الوزارة في استدعاء المرشحين لاجتياز الامتحان”، مؤكدين أنها “لم تتحمل عناء تبليغهم بقرارها المفاجئ”.
وأضاف المحتجون أنهم استفسروا عن التاريخ المحدد للامتحان، إلا أنهم لم يتوصلوا برد، موضحين أن جهات مختلفة أكدت أنه سيتم استدعاؤهم، لكنهم فوجئوا هذه السنة بتقديم تاريخ الامتحان إلى 11 يوليوز، عوض تركه بعد امتحان نيل شهادة الباكلوريا.
ومن جانبها، قالت خديجة بنشويخ، مديرة الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء الكبرى، إن الارتباك الحاصل كان نتيجة قرار الوزارة، ولأول مرة، قررت تقديم تاريخ الامتحان الجهوي الذي تم اجتيازه يومي 11 و12 يوليوز الجاري.
وأضافت بنشويخ، أن الممتحنين لم يسحبوا الاستدعاء من المراكز المخصصة لذلك، وبالتالي حرموا من اجتياز الامتحان، مؤكدة منح المرشحين مهلة كافية لسحب استدعاءاتهم، وانه تم تسهيل عملية السحب تفاديا للمشاكل.
واسترسلت قائلة:” المراكز ظلت مفتوحة من أجل سحب الاستدعاءات، كما تم الحرص على أن يخبر المرشحون وقت تسلم نتائجهم، انه سيتم وضع الاستدعاءات في المراكز ذاتها على أن يتم سحبها”.
وأضافت مديرة الأكاديمية، أن عملية الاستدعاء تمت بشكل عاد وأن الارتباك يعود إلى تهاون الأحرار في سحب الاستدعاءات، مؤكدة أن نسبة الغياب بالدار البيضاء، بلغت 62.5 في المائة إذ أنها ارتفعت بنسبة 12.5 مقارنة بالسنة الماضية.
وأضافت المتحدثة ذاتها، أن من بين 2684 مسجلا لاجتياز امتحانات الباكلوريا أحرارا، وضعت 1286 شهادة طبية، الأمر الذي فسرته المتحدثة بـ”التهاون واللامبالاة بالامتحانات”.
إلى ذلك، جاء في بيان الوزارة الصادر مساء أول أمس (الأربعاء)، أن المبادرة دفع إليها “الحرص على ضمان تكافؤ الفرص بالنسبة إلى جميع المرشحين لامتحانات البكالوريا في دورة 2011، وذلك بالنسبة إلى المسموح لهم بالاستدراك ولم يستطيعوا لسبب من الأسباب اجتياز اختبارات الدورات الاستدراكية الخاصة بالأحرار التي تم إجراؤها يومي 11 و12 يوليوز 2011”.
وبخصوص الأشغال التطبيقية الخاصة بالمرشحين الأحرار المنتمين إلى شعبة العلوم الاقتصادية والتدبير، أضاف البيان ذاته أنها ستجرى يوم 23 يوليوز.
كما دعي المرشحون الأحرار المعنيون بالدورة الاستدراكية الاستثنائية إلى “الاتصال بالنيابات التي أودعوا بها ملفات ترشيحهم لتسلم الاستدعاء الفردي الخاص بهذه الدورة”، وذلك خلال فترة محدّدة من 14 إلى 16 يوليوز.

إيمان رضيف

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق